صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

ما هو فن الاعتذار

نشر منذ 10 سنين بواسطة alijudi

قن فن الاعذار ولكننا نجهل ونتجاهل فن اخر مهم في الاتصال بالاخرين وهو فن الاعتذار

هناك فرق شاسع بين الاعذار والاعتذار... الاول ننكر وقوعنا في الخطأ واننا لايمكن ان نكون تحت طآلته ... والأخر أن نقر بتحمل أخطائنا مهما كانت ونقر للاخرين بحقهم ... ونقنع انفسنا باننا بشر

يصدر من الخطأ والصواب مهما كانت نسبها وتناسبها ...

نجد مثلا :-
الأم
تنصح ابنتها بعدم الاعتذار لزوجها كي لا ( يكبر رأسه) ...
والأب
ينصح الابن بعدم الاعتذار ,, لأن رجل البيت لا يعتذر ...
والمدير
لا يعتذر للموظف لان مركزه لا يسمح له بذلك ...
والمعلمة
لا تعتذر للطالبة لأن ذلك سوف ينقص من احترام الطالبات لها ...

اليوم نجد بينا من يدّعي التمدن والحضارة باستخدام الكلمات الأجنبية
sorry/pardon في مواقف عابرة مثل الاصطدام الخفيف خلال المشي ...
ولكن عندما يظهر الموقف الذي يحتاج إلى اعتذار حقيقي نرى تجاهلا ...
إن الاعتذار مهارة من مهارات الاتصالات الاجتماعية ,, مكون من ثلاث نقاط أساسية ..

أولاً أن تشعر بالندم عما صدر منك ...
ثانياً أن تتحمل المسؤولية ...
ثالثاً أن تكون لديك الرغبة في إصلاح الوضع ...

لا تنس أن تبتعد عن تقديم الاعتذار المزيف مثل ,, أنا آسف ولكن.................؟؟!!
وتبدأ بسرد الظروف التي جعلتك تقوم بالتصرف الذي تعرف تماماً أنه خطاء ...
أو تقول أنا آسف لأنك لم تسمعني جيداً ,, هنا ترد الخطأ على المتلقي وتشككه بسمعه ...

ما يجب أن تفعله هو أن تقدم الاعتذار بنية صادقة معترفاً بالأذى الذي وقع على الآخر ...

ويا حبذا لو قدمت نوعا من الترضية ,, ويجب أن يكون الصوت معبراً وكذلك تعبير الوجه ...

هناك نقطه مهمة يجب الانتباه لها .. ألا وهي أنك بتقديم الاعتذار لا يعني بالضرورة أن يتقبله الآخر ...

أنت قمت بذلك لأنك قررت تحمل مسؤولية تصرفك ... المهم عليك أن تتوقع عند تقديم الاعتذار أن المتلقي قد يحتاج إلى وقت لتقبل أعذارك وأحياناً أخرى قد يرفض اعتذارك
وهذا لايخلي مسؤوليتك تجاه القيام بالتصرف السليم نحو الاخر ...

أخيراً ...
من يريد أن يصبح وحيداً فليتكبر وليتجبر وليعش في مركز الحياة الذي لا يراه سواه ...
ومن يريد العيش مع الناس يرتقي بهم .. لا عليهم .. فليتعلم فن الإعتذار
................................
تحياتي


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق