صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

العالم يشهد قفزة نوعية في تكنولوجيا الاتصالات والمعلوماتية

نشر منذ 10 سنين بواسطة alijudi

يشهد العالم هذه الايام تطور هائل في تقنيات الاتصالات والمعلوماتية وعلى شكل قفزات نوعية تتمثل اخيرا بانجاز عالمي قدمته شركة صناعة النقال الشهيرة (نوكيا)، حيث إن هذه القفزة ستسمح بوصل آلاف الاشياء الهامة الى جهازي الهاتف المحمول او الكمبيوتر، وفي مقدمتها اجهزة قياس دقات القلب وقياس السرعة والساعات، وحتى علب الدواء.

وقامت شركة نوكيا الفنلندية، احد اكبر صانعي الهواتف المحمولة في العالم، بإدراج تعديلات جديدة على شرائح "بلوتوث" اللاسلكية، بشكل يسمح بزرعها داخل العديد من الأدوات التي يستخدمها الإنسان خلال حياته اليومية، مطلقة عصر قراءة الرسائل النصيّة باستخدام ساعة اليد. بحسب الـCNN.

التكنولوجيا التي تدعى "Wibree" تعتبر حصيلة سنوات طويلة من الأبحاث التي أطلقتها نوكيا عام 2001 بالتنسيق مع الهيئات التي تضع الأطر القانونية الناظمة لتكنولوجيا "بلوتوث،" وتكمن أهميتها في نجاحها بإضافة تلك التكنولوجيا إلى أدوات صغيرة لا يمكنها عادة تحمّل خاصية "بلوتوث."

وقالت الشركة الفنلندية إن هذه القفزة ستسمح بوصل آلاف الأشياء الهامة إلى جهازي الهاتف المحمول أو الكمبيوتر، وفي مقدمتها أجهزة قياس دقات القلب وقياس السرعة والساعات، وحتى عُلب الدواء.

على أن الحجم الصغير لشرائح Wibree انعكس تراجعاً في إمكانيات هذه التكنولوجيا الوليدة مقارنة بـ "بلوتوث،" إلا أن هذا سيعني بالمقابل تراجع استهلاك الطاقة وانخفاضاً في عدد البطاريات اللازمة.

وقال هاري توليما، مدير قسم التطوير التقني لدى نوكيا إن أولى النماذج التي ستعمل بتقنية Wibree ستكون ساعة يد، قادرة على تلقي رسائل الهاتف المحمول وإظهار أرقام المتصلين، وذلك باستخدام بطارية عادية كتلك المستخدمة في الساعات المماثلة.

وسيكون من المتعذر على الأدوات العاملة بتقنية بلوتوث الاتصال بتلك التي تستخدم Wibree خلال الفترة الحالية إلا أن الخبراء يعتزمون إدراج ميزة التواصل بين النظامين قريباً وفقاً لأسوشيتد برس.

وعقدت شركة نوكيا منتدى خاص للتعريف بالتكنولوجيا الحديثة ونشرها لدى سائر شركات القطاع، وقد حاز هذا الأمر رضا "المجموعة الخاصة لمصالح بلوتوث" التي تضم أكثر من ثمانية آلاف شركة عالمية.

وفي هذا السياق قال مايكل فولي، مدير المجموعة، "شركاتنا كانت تبحث عن تكنولوجيا كهذه، ومع ما قدمته لنا نوكيا أعتقد أن بالإمكان تعميم هذا النظام خلال عام."

ورغم استغراب البعض من إقدام نوكيا على تقديم هذه التكنولوجيا مجاناً بعد سنوات طويلة من التجارب والتطوير، إلا أن خبراء القطاع ذكروا بما فعلته شركة أريكسون قبل سنوات عندما قامت بتعميم نظام بلوتوث الذي اخترعته مجاناً على الشركات المنافسة.

واعتبرت أريكسون يومها ذلك سيجلب لها أرباحاً مستقبلية تفوق المكاسب الآنية للاحتكار.

وكانت المجموعة الخاصة لمصالح بلوتوث قد أجازت قبل فترة قصيرة نظاماً مشابهاً، يختص بنقل ملفات الفيديو.

النظام الذي يدعى "UWB" قادر على نقل ملفات الصور والفيديو مباشرة من ذاكرة الكاميرات الرقمية إلى أجهزة التلفزيون باستخدام تكنولوجيا الموجات اللاسلكية.

I phone يقربك من عملك...

تخيل أنك تجلس في قاربك المتواضع في عرض البحر، بعيدا عن أجواء العمل ومشاكل الطرقات والازدحام، ولكنك في الوقت ذاته غير بعيد عن عملك وبريدك الإلكتروني، وكمية الأوراق الواجب توقيعها.

هذا الأمر لم يعد حلما، بعد حقيقة، اعتبارا من التاسع والعشرين من يونيو/حزيران، إذ سيكون هاتف iphone الجديد من شركة Apple في متناول يدك، يقوم بهذه الأعمال وغيرها.

فقد أعلنت الشركة أن الجهاز الجديد يحتوي على هاتف متحرك، يمكن للمستخدم من خلاله التحدث صوتيا ومرئيا، إضافة إلى مشغل للموسيقى، ونظام لتصفح شبكة الإنترنت، وغيرها من الأمور التي يمكنها أن تقًصر المسافات وتستثمر الوقت.

ووفقا للمتحدث باسم الشركة، فسوف يتم بيع هذا الهاتف بسعر يتراوح ما بين 499 إلى 599 دولارا، وذلك حسب سرعة تشغيل الإنترنت. بحسب الـCNN.

ولا يحتاج مستخدم جهاز iPhone إلى لوحة للمفاتيح، حيث أن شاشته حساسة، وتعتمد على اللمس.

وحول الجديد الذي يحمله الجهاز، وكيفية اختلافه عن تلك المتداولة حاليا في الأسواق، يقول ستيف جوبز، المدير التنفيذي لشركة "أبل"، إن iPhone يجمع كل ما أنتجته "أبل" حتى الآن.

وأضاف أن iPhone يحتوي على نظام التشغيل OS X، الذي يمكن من خلاله استعمال برامج متعددة، أو تصفح شبكة الإنترنت، وجهاز تحميل الموسيقى iPod، بالإضافة إلى أن قوة بطاريته هي الأقوى عالميا.

ويأمل القائمون على شركة (أبل) أن يساهم هذا المنتج الجديد في رفع قيمة أسهمها في الأسواق المالية العالمية، وأن يزيد من حجم مبيعات منتجاتها الأخرى.

وعن أجواء المنافسة في السوق، يؤكد عدد من الخبراء أن أبرز المنافسين للـ iPhone هو نوكيا N95، الذي يحتوي تقريبا على نفس المواصفات، وبالأخص الشاشة الملونة الكبيرة الحجم.

إلا أن الفرق الأبرز هو أن هاتف نوكيا N95 لا يحتوي على برنامج iTunes Store، الذي يمكن للمستخدم من خلاله شراء ما يشاء من الموسيقى وحفظها على الجهاز.

بقي أن نقول أنه من غير المتوقع أن يكون هناك منافسة بين الجهازين في أسواق الولايات المتحدة، وذلك لأن هاتف نوكيا N95 لا يباع أمريكيا

................................................................................................


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق