صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

نتساءل: لماذا تفوق علينا الغرب؟؟

في خدمات واستثمار > 2 : إعلانات بدون تصنيف
نشر منذ 10 سنين بواسطة Zayed

هيلموت شميت..........هل تعرف هذا الرجل
انه يحاكم فى بلاده
تعالو معى لنرى لماذا تفوق علينا الغرب

لماذا يحاكم الرئيس الألماني الأسبق ابن التسعين عاما؟؟؟؟

لم يقم ببيع أي من الشركات الألمانية أو يخصخص أية مؤسسة أو مصنع أو منجم..... أو مطار.!!!

لم يختلس.. ولم يأكل الرشوة.. لم يتوسط لابن أخته ليسرق حق مواطن ألماني عادي.. لم يرسل أولاده لدراسة على حساب الدولة ليعودوا إليها وزراء.. أو مستشارين في سن الرابعة والعشرين!!

عجيب!! لماذا يحاكم إذا؟؟

لم يمنح العطاءات الرسمية لشركة يمتلكها هو أو أحد وكلائه أو أقربائه.. لم يسجل شيئا من أملاك الدولة باسم زوجته.. أو باسم شريك له من الباطن.. لم يستول على شيء من الأرض الألمانية ثم ينقل مجمعا للباصات بجانب أرضه ليضاعف ثمنها.. لم يتهرب من دفع ضرائب أمواله (إن كان لديه أموال) يا للعجب!!

لم يقم بمنح أحد رخصة شبه مجانية لشركة اتصالات فيقوم الآخر ببيعها بمائة ضعف كما حصل في بلدنا.. لم يتسمم في عهده الشعب عشرين مرة.. لم ينتهج سياسات أدت إلى انهيار القطاع العام.. وانتفاخ كروش المستثمرين.. وتلاشي الطبقة الوسطى.. وارتفاع معدلات الفقر والبطالة.. وانسحاق المواطن المسكين تحت وطأة الغلاء كما جرى لدينا.. !!حكاية تشبه الخيال!!!

لم يزور الانتخابات..


لم يشارك في شركة أجهزة كمبيوتر وبنوعية محددة ثم يفرضها على مدارس البلد كلها.. لم يحتكر سلعة.. ولا دواء.. لم يأخذ شيئا ليس له.. إطلاقا.. ليس الأمر كذلك.

لم يفعل (هيلموت شميت) شيئا مما ورد ذكره.. كما هو الحال عندنا.. كل ما فعله (الرئيس الألماني الأسبق هيلموت شميت..ما غيره)

......................الله وكيلكم ......................انتبهوا...

دخن سيجارة هو وزوجته علانية.. وبما أنه قدوة ويحبه الشعب الألماني لدرجة أنه من الممكن أن يقلده طفل مثلا.. فإن هذا كان سببا كافيا لتقديمه للمحاكمة..!!!!!!!! هذا كل شيء ....

حيث رفع ناشطون ألمان مناهضون للتدخين دعوى قضائية على الرئيس الأسبق والأشهر المحبوب جدا.. والذي يحظى بالتقدير الكبير في بلاده.. والبالغ من العمر تسعة وثمانين عاما!!! وزوجته .. وذلك لخرقهما قانون حظر التدخين في هامبورغ.. !!

وفي الخبر ذاته عن سبب الدعوى قال أحد الناشطين واسمه هورست كيسر لوكالة رويترز: كانا يدخنان علنا في قاعة مسرح في هامبورغ.. وشخص مثل السيد شميت يجب أن يعلم جيدا أنه يقدم مثالا سيئا للغاية ..(هذا ما قاله الرجل)

وقد اتهم ذلك الناشط المستشار الألماني الأسبق وزوجته ب (الإيذاء الشخصي وانتهاك القانون)..!! ولم يقبض أحد على ذلك الناشط بتهمة القدح أو (يلفق له تهمة توديه ورا الشمس).. أو يحاول رشوته لسحب القضية.. ولم تحضر لمنزله (جاهة) وترفض شرب القهوة حتى يسحب الدعوى..

هذا باختصار..

ونصرخ ليل نهار.. أننا أهل العدل..ونبقى نتساءل: لماذا تفوق علينا الغرب؟؟

تحياتى وسامحونا
زايد


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق