صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

عندما يكون للموت أشكال

نشر منذ 10 سنين بواسطة ابو مروان

مــــــــــات فـــــــلان ...!!!
::
حينما نسمع هذه الكلمة .. يهتز كياننا ... كلنا نخافها ..
فكم أخذت من حبيب وقريب,,

كم يتمت من أطفال .. ورملت من نساء..!!
الموت ... لابد منه ,, مهما فررنا .. مهما استبعدناه ..مهما قلنا مازلنا صغاراً..


فهو لا يعرف صغيراً ولا كبيراً..


ولا فرق عنده بين سقيم وأخر في صحة ..



ولكـــــــــن ... هذا الموت هو أخف وأيسر من موت أخر ...!!


نعم موت الأجساد لأشخاص نرجوا فيهم خيراً, ونأمل أن تكون الجنة _إن شاء الله _ مثواهم , هو أخف من


مـــــــوت الــــــــقـــــلوب


أشخاص بيننا,, نعم هم فوق الأرض ولكن قلــــوبهم ميتة ..


لاحياه فيهـــــا ..


كأنها صحراء..!!


قلب بعيد عن ذكر الله , لم يأنس بالقران ولا بالصلاة ..


لا يعرف من الإسلام إلا اسمه ..


قد خاض في هذه الدنيا وانشغل بجمالها ,, رغم يقينه انه مبعوث ومحاسب ..


وان هناك قبر وحساب وصراط ..!


وهناك جـــــــنـــه ونار ..


وحياه أبديه ليست كل الذي نحن فيه ..


ولـــــــكن شياطين الجن والأنس أشغلوه , وأضاعوه .. إن نصحته أعرض.!!


وإن أهديته شريطاً , ألقاه !


وان دعوته لمجلس ذكر لم يلبي ..!



أناس حــــــــولنا ,, هم منا...من بني جلدتنا ..
ربما يكونوا في منـــــازلــــنا,,,
أهلـــــــنا..
أزواجنـــــــا..
أخواننـــــــا...
من عشيرتنا...



أخيراً



أسال الله العلي القدير أن يجعل قلوبنا تخافه وتخشاه ..
اللهم أجعل قلوبنا حيه بذكرك ..
اللهم طهر قلوبنا من الغل والحسد..
و أجعلنا من عتقاءه من النار..
اللهم اهدي شــــــبـــــــــاب وبنـــــــات المسلمين ..
وارحم موتنا وموتى المسلمين ...


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق