صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

القصة العجيبة والماساويه أن يكون عالمنا العربي والإسلامي في ذيل قائمه الدول العالمية وقاع الدنيا من

نشر منذ 10 سنين بواسطة m.kamal

بسم الله الرحمن الرحيم

القصة العجيبة والماساويه أن يكون عالمنا العربي والإسلامي في ذيل قائمه الدول العالمية وقاع الدنيا من الناحية الاقتصادية مع التخلف والجهل والبطالة .

رغم توافر كل الثروات والإمكانيات التي تحتم عكس ذالك.

الأموال الطائله والأراضي والطاقات البشرية بلا حدود والمياه وأشعه الشمس والعقول الجبارة والمراكز العلمية والبحثية و و و.....الخ ماذا ينقصنا إذن

علي المستوي الاستراتيجي ربما الضغوطات الغربية ومخططاتها البعيدة المدى تضغط علي الحكومات الاسلاميه بعدم تمويل ودعم البحوث العلمية وبراءات الاختراع -

والخاصة بتنمية وتطوير الزراعة والصناعة ودفع عجله الإنتاج -
وأيضا الضغط لتحويل تلك البحوث إلي وجبه شهيه للفئران وبحجه العطف علي الحيوان.

ميزانيه دوله غربيه واحده للبحث العلمي اكبر من ميزانيات الدول العربيه مجتمعه -

والهدف واضح لكل ذي عقل وهو تحويلنا إلي قطعان من المجتمعات الاستهلاكية ولتصريف منتجاتهم وقبض أثمانها وتشغيل أولادهم وهم يحرصون كل الحرص علي استمرار ذالك .

وإتباع سياسة تقديم السمكة ومنع السنا ره -

حتي لا نصطاد ونعتمد علي انفسنا -

وحتى نبقي دائما في الاحتياج إليهم .

مع إغراقنا بما لذ وطاب من السلع الاستهلاكية والترفيهية والتافهة والسفيهة .

وإمدادنا بأحدث خطوط الأزياء والموضة ولسنه 2009
وليحقق كبار التجار لدينا أرباح طائلة .
ومن حيث لايدروا فهم يساعدوا الغرب في تحقيق أهدافهم
وبلا قصد ولكن الأموال قد أعمت القلوب .

وإما خطوط الإنتاج الحديثة فعليها حظر والهوة سحيقة وحدث ولاحرج .


*وأما المستوي الفردي رغم توافر كل أطراف العملية الانتاجيه وبكل قوه إلا أن فقد الثقة حال دون اللقاء والإنتاج وبسبب ضعف الإيمان وقله اليقين بالرزق وانتشار النصب والاحتيال والغش والخداع .

*** وأيضا من منطلق خير الناس انفعهم للناس ندعو إلي
دفع عجله الإنتاج بطريقه غير مسبوقة والمساهمة في قيام نهضة اقتصاديه شامله
وذالك بتحقيق الأهداف الاتيه .

*العمل علي ربط الأطراف الانتاجيه وبث روح الثقة المفقودة
– مال + مشروع + شباب + علماء .

استغلال واستثمار الثروات الهائلة في العالم العربي والإسلامي
المراكز البحثية والعلمية في مصر مثلا وما لديهم من دراسات ---
وربطهم مع أصحاب الأموال من دول الخليج مثلا
والذين إذا علموا أمكانيه إعطائهم أراضي مجانية باحد بلاد المغرب العربي او شمال افريقيا مثلا .
وحدوي اقتصاديه علي احدث ماوصل إليه العلم الحديث ومن حيث انتهي الآخرون.
فليس أمامهم إلا تحقيق الإرباح الطائله .
فلم يكن يسعهم الا المسارعه ودون تردد .

وهكذا لباقي الدول يتم اختيار المميزات النسبية والمشاريع القومية والناجحة

*الاتفاق علي ميثاق شرف يلتزم به كبار التجار
- الاستيراد لكل ماهر مفيد ونافع للناس والمجتمع ولكل مايخدم العملية الانتاجيه وليبتعدوا عن كل السلع السفيهة والاستهلاكية وليتقوا ربهم و أمتهم الجريحة وألا يزيدوها جراحا فوق جراح

- تزكيه وتنقيه المشروعات من الربا .

وعموما هذا اقتراح قابل للنقاش والحوار وبغرض الوصول إلي اقصر الطرق لإنقاذ امتنا ولتحقيق اعلي النتائج والله تعالي الموفق والمستعان


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق