صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

بشر نفسك من الآن إما بحسن الخاتمة أو سوء الخاتمة.

في خدمات واستثمار > 2 : إعلانات بدون تصنيف
نشر منذ 10 سنين بواسطة m.kamal

بسم الله الرحمن الرحيم

كنتم خير امه أخرجت للناس والسبب تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر .
وترك هذا الأمر هو السبب المباشر لنزول اللعنات من السماء .

والمسلمين في توادهم وتراحمهم كالجسد الواحد اذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الأعضاء بالسهر والحمى .

والناس عيال الله في الأرض وخيرهم خيرهم لعياله . وخير الناس انفعهم للناس .
عشرات الملايين يموتون فقرا وجوعا ومرضا .
ولا يجوز للمسلم أن يبات شبعان وجاره يموت جوعا .

ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم – شيء فظيع انه يعني خروج من الإسلام وجماعه المسلمين.
والنصيحة لله ورسوله صلي الله عليه وسلم ولعامه المسلمين وخاصتهم .

وسوره العصر وهي تكفي لكي تكون دستور كامل وكافي وشافي وفيها ان الله تبارك وتعالي يقسم ان الانسان حاسر وفي خسران الا في حاله واحده وهي أن يكون متصفا بالصفات الأربعة والمترابطة = الإيمان والعمل الصالح والتواصي بالحق والتواصي بالصبر .

ومن مات دون عرضه فهو شهيد - ولا يدخل الجنة ديوث - الذي لا يغار علي عرضه –
فما بالك بغيره الدين وهي اقوي بمراحل .

هل واقع الحال ينطبق عليه الشعار العلماني الإلحادي الشهير ما لقيصر لقيصر وما لله فهو لله .
وهل تحولت صلاتنا الي صلاه جامدة ميتة بلا روح وبلا خشوع وتؤدي من فضلات الاوقات .

وما الفرق إذا بيننا وبين عبده البقر وعبده الشمس والأوثان .

والدين هو اغلي شيء في الوجود وهو روحك ولحمك ودمك .
والسؤال ما هي علامة إيمانك وما هي البراهين علي ارض الواقع التي تدل علي ذالك .

وفي أيامنا هذه من الذي تحبه أكثر .

وتحرص عليه أكثر .

وتعطيه وقتك وجهدك أكثر .
وقلبك ومشاعرك أكثر .
وهمك وتفكيرك أكثر .

وأولوياتك أكثر.

هل هي الأموال أو الدين ؟؟؟ وال أجابه تظهر يقينا من الذي تعبد في الواقع العملي .

وبناءا عليه يمكن أن تبشر نفسك من الآن إما بحسن الخاتمة أو سوء الخاتمة.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق