صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

ستعملها وقت الحاجة !

نشر منذ 10 سنين بواسطة Zayed

إذا نطق السفيه فلا تجبه * فخير من إجابته السكوت

إن أنت أجبته فرجت عنه * وإن أنت تركته كمداً يموتُ

إن الغرض من البيتين أن تحفظهما وتعمل بهما ، فإذا ما واجهت سفيهاً ذات يوم ، فما عليك سوى أن ترددهما في داخلك لأنك لو نطقت بهما فسوف تكون – عملياً – قد أجبت ، ولو كنت تواجه أحد الثعالب فصدقني بأنه سيجد في هذين البيتين ما يهينك بهما ، كأن يقول لك : إيوه صحيح أجل خليني أسكت !

ومعنى هذا أنه جعل منك سفيهاً !!




العبقرية هو أن تعمل بالأبيات من دون أن تنطق بها ، فلا أعرف مالذي تخططه ؟

تحياتى وسامحونا
والله من وراء القصد
زايد


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق