صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

كيف نستفيد من تجارة الذهب والفضة والربح

نشر منذ 10 سنين بواسطة ابوراكان2008

كيف تستفيد من سوق الذهب والفضة الرابح؟
________________________________________
تعاني أسهم صغار منتجي الذهب والفضة وشركات الاستكشاف من انخفاض أسعارها لأدنى مستوى في تاريخها نسبة إلى تكلفة المعادن الثمينة. وتعد هذه فرصة كبيرة ناتجة عن اضطرابات أسواق المال على مدار السنة الماضية، حيث يعد هذا وقتاً مناسباً للشراء لأن سوق الذهب والفضة ما زال رابحاً.


وفي العادة تكون أفضل الفرص الاستثمارية أكثرها وضوحاً. وهذا هو الحال مع صغار منتجي الذهب والفضة وشركات استكشاف المعادن الثمينة في الوقت الحاضر.


أسهم كبار منتجي المعادن

إن أسواق الذهب والفضة رابحة الآن إلا أنه ما زال يتعين عليها موائمة زيادة الأسعار الأعلى منذ 27 عاماً بالنسبة للمستهلكين، والتي تصل إلى 2500 دولار و 125 دولارا للأونصة على التوالي، ومن المتوقع أن تصل إلى أعلى من ذلك بكثير إذا ما عدلت على أساس التضخم النقدي.

ويشكل ارتفاع أسعار الذهب والفضة نبأً عظيماً من حيث أرباح الشركات التي تنتج هذه المعادن. وفي الواقع، فقد أظهرت أسعار أسهم كبار منتجي الذهب والفضة أداءً قوياً تصاعدياً في السنتين الماضيتين.


الصناديق التحوطية تهمل الصغار

ورغم ذلك فقد اشترت الصناديق التحوطية أسهم كبريات شركات الإنتاج وأهملت منتجي الذهب والفضة الصغار وشركات الاستكشاف، الأمر الذي أبقى على أسعار أسهم الأخيرة منخفضة بشكل غير طبيعي بالمقارنة مع سعر الذهب والفضة.

وخلصت دراسة حديثة قام بها اريك هوميلبيرج على موقع Golddrivers.com إلى أن هذه أدنى نسبة بين أسعار أسهم هذه الشركات الصغيرة والمعادن الثمينة في التاريخ.

وينصح مستثمر الذهب الشهير جيم سنكلير المستثمرين شراء هذه الأسهم على موقعه الإلكتروني JSMineset.com وقال إنه استثمر مؤخراً 23 مليون دولار في إحدى شركات التنقيب المبتدئة.

ويجب على المستثمرين الإصغاء واتباع نفس المنهج عندما يتحدث أفضل المستثمرين في هذا القطاع حول الفرص الأفضل. ولكن ما هي الأسهم التي ينبغي عليك شرائها؟

لقد قام إريك هوميلبيرج بإعطاء "إيه إم إي إنفو" قائمة تحتوي على نصائح حول أفضل الشركات للشراء، وهي:
رايني ريفر ريسورسز
إنديفور سيلفر كورب
كاندينتي ريسورس كورب
إي سي يو سيلفر مايننج
فيكتوريا ريسورسز كورب
كودياك اكسبلوريشن

من جهته، يعرض بيتر سبينا، مالك Goldseek.com تيمبرلين ريسورسز و جولد ريسورس كورب.

كما وضع جوزيف جرانفيل البالغ من العمر أكثر من ثمانين عاماً والذي كان أشهر محلل للذهب أثناء فترة السبعينات شركتي "رويال جولد" و"لينوكس جولد" على قائمته المفضلة للشركات الصغيرة. وقال: "سوف تظهر هذه الأسهم مكاسب مالية أعلى بكثير من الشركات الأكبر حجماَ"، مضيفاً أن الوقت قد حان الآن للشراء كون الأسعار رخيصة جداً.

وأبدى هوارد روف وهو محلل مخضرم آخر من فترة السبعينات اهتمامه بشركات الفضة لأنه إذا كان أداء الفضة أفضل من الذهب كما يتوقع فإن أرباح هذه الشركات ستكون أعلى بكثير. وتشمل قائمته شركات مثل "هيكلا" و"بان أميريكان سيلفر" و"سيلفر ويتون".


نصائح روف

وعاد هوارد روف إلى سوق الذهب والفضة للمرة الأولى منذ طفرة عام 1980 وقام بنشر كتابه /كتاب روف الصغير لثروات الذهب والفضة الكبيرة/ عام 1996. ويعد هذا الكتاب دليلاً رائعاً لأي شخص يملك شكوكاً حول مستقبل المعادن الثمينة. والكتاب من أفضل الكتب مبيعاً على موقع أمازون.

وقد كان سعر اونصة الذهب 650 دولاراً مقابل 11 دولار لأونصة الفضة عندما ظهر الكتاب لأول مرة، إلا أن أسعار الذهب والفضة ارتفعت إلى ما يقرب من 1000 دولار و20 دولار للأوقية على التوالي بعد أقل من عامين. ولم يحدث هذا الارتفاع بشكل مستمر وبخط مستقيم لأنه لا يمكن توقيت السوق بشكل دقيق.

وتحتاج الآن لأن تشتري وتحتفظ بمشترياتك من أجل تحقيق الربح من المعادن الثمينة، وعليك أن تعرف بأن تقلبات السوق هي الثمن الذي عليك أن تدفعه لتحقيق عوائد مرتفعة. وتعد أسهم الشركات الصغيرة فرصة تاريخية للشراء إذا كنت ترغب في تحقيق عوائد مرتفعة في سوق رابح، أو كما يقول هوارد روف "رخصة من الطبقة الوسطى لطباعة النقود


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق