صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

حادث اختناق 200 بـ غاز الكلور !

نشر منذ 10 سنين بواسطة نهى زيدان



واصلت نيابة أخميم بمصرتحقيقاتها في واقعة تسرب غاز الكلور من محطة مياه الحواويش وتسمم أكثر من 200 مواطن وإصابتهم بحالات إغماء وضيق في التنفس وهبوط في الدورة الدموية. استمع احمد عبدالظاهر مدير النيابة لأقوال 17 من المصابين وتبين أن بعضهم يعمل بالمحطة والآخرين بالمصانع بحي الكوثر واجمعوا أنهم فوجئوا بتسرب غاز الكلور وانبعاث دخان شديد غطي سماء المنطقة مما ادي إلي اصابتنا بحالات الاغماء وتوجهنا لمستشفي اخميم المركزي وبعد تلقينا العلاج تم السماح لنا بالخروج مما ادي إلي تعطيل العمل بالمحطة والمصانع التي نعمل بها ، وقررت النيابة تشكيل لجنة ثلاثية من مجلسي المدينة وادارة شئون البيئة ومديرية الزراعة واعداد تقرير مفصل حول الواقعة لتحديد المسئولية وحصر الخسائر وتحديد عما اذا كان لحق ضرر بالمال العام والبيئة المحيطة بالمحطة من عدمه وواصلت النيابة التحقيق.

كان اللواء أحمد عبدالوهاب مدير امن سوهاج قد تلقي بلاغا بانفجار اسطوانة كلور بمحطة مياه الحواويش بمركز اخميم أثناء تغيير وتركيب الاسطوانات مما تسبب في تسرب الغاز وإصابة العشرات من العاملين بالمحطة والمصانع القريبة منها والأشخاص القريبين من الحادث بحالات إغماء انتقلت علي الفور قوة من الدفاع المدني والحريق وفريق بحث ضم اللواء بكري الصوفي مدير المباحث والعميد عصام الحملي رئيس المباحث وتبين أنه اثناء تحميل اسطوانة بواسطة لودر علي سيارة نقل حدث انفجار بالاسطوانة مما ادي إلي تسرب غاز الكلور وانبعاث الدخان وإصابة العشرات بحالات الاغماء وضيق في التنفس وهبوط في الدورة الدموية.

وتم نقل المصابين لمستشفيات اخميم المركزي وسوهاج العام والمستشفي الجامعي ومستشفي اليوم الواحد وتم السيطرة علي الحادث وإخطار النيابة التي تولت التحقيق.

قال المحاسب عبد الصبور حسن صاحب مصنع بحي الكوثر انه أثناء توجه العمال لاستلام العمل بالمصنع بحي الكوثر فوجئوا بانبعاث دخان شديد غطي المنطقة بالكامل وأيضا تسرب غاز الكلور مما تسبب في إصابتهم بحالات اغماء وتم نقلهم فورا للمستشفيات وتم إسعافهم وأكد ان ذلك تسبب في تعطيل العمل بالمصانع.

وأكد المهندس عبده فهمي رئيس حي الكوثر انه يتم في المحطة استخدام الكلور بنسب معينة لتطهير المياه وقتل البكتيريا وان المحطة تستهلك اسطوانة في الشهر زنة طن واحد واعترف ان الحادث وقع أثناء قيام لودر بتحميل اسطوانة علي سيارة نقل وان الحادث لم يقع اثناء تشغيل المحطة مما ادي إلي قلة عدد المصابين وقلة الخسائر. وقال انه يجري حاليا تطوير المحطة بتكلفة خمسة ملايين جنيه.

وفي المستشفي الجامعي قال الدكتور مصطفي عبدالخالق مدير المستشفي انه تم استقبال 90 حالة تم التعامل فقط مع 12 حالة منهما لاصابتهم بإعياء شديد وضيق في التنفس وهبوط في الدورة الدموية وتم علاجهم عن طريق استنشاق غاز الأوكسجين واستخدام المحاليل وبعد استرداد وعيهم تم السماح لهم بالخروج وبذلك يكون قد تم خروج جميع المصابين واعترف المصابون بأنه أثناء إنزال اسطوانة الكلور من سيارة الاسطوانات وتحميلها علي سيارة نقل بواسطة لودر انفجرت الاسطوانة مما عرضهم لحالات الإغماء وضيق في التنفس.

وبمستشفي اخميم المركزي أكد الدكتور صلاح النعناعي مدير المستشفي ان غاز الكلور تسبب في تهيج الأغشية المبطنة للرئتين مما اثر علي الجهاز التنفسي وحدوث حالات الإغماء.

وقال ان الحالات التي تأثرت أكثرهم مرضي الصدر وتم إعطاء المرضي الأدوية المنشطة للدورة الدموية وبعد تحسن حالاتهم خرجوا جميعا. وقال الدكتور مجدي هنري وكيل المستشفي ان المستشفي استقبل 85 حالة مصابة باختناقات وإغماءات بسبب استنشاقهم غاز الكلور وتم علاجهم بواسطة استخدام اسطوانات الأكسجين الخاص بالمستشفي وقامت مديرية الصحة بدعمنا باسطوانات اخري لمواجهة الأعداد المتزايدة وتم علاجهم جميعا وخروجهم بعد تحسن حالاتهم.. وأكد الدكتور محمد عبدالعال وكيل وزارة الصحة بسوهاج انه تم خروج جميع الحالات بمستشفي سوهاج العام والمستشفي التعليمي بعد تحسن حالاتهم وتلقي العلاج.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق