صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

الشيطان وطالبه المدرسه

نشر منذ 10 سنين بواسطة Zayed

قصة اغرب من الخيال بل
من يقرأها يقول لنني ابالغ لكن هذه هي الحقيقة والواقع
الذي نعيشه في زمن الأنفتاح والديمقراطية والحرية ،
قصة تقشعر لها الأبدان وربي استر علينا وعلى بنات المسلمين.


الطالبة في السابعة عشر من عمرها
تعودت الخروج مع صديقاتها لتناول الغذا او العشاء او الجلوس في كوفي شوب ...............الخ. هذا مايسمى بالحرية
والثقة للبنت لكن عواقبها وخيمة


الطالبة تعودت مرة اسبوعيا تقول لأهلها
انني سأتناول الغذا مع صديقاتي وترجع مع المغرب
للبيت وجاءت الصاعقة من اتصال من قسم
الأحداث لهل الفتاة بضرورة الحضور
حالا وكان وقت الصباح،وعند حضور
الأهل تفاجئو بوجود ابنتهم المدللة هناك فتم
سرد القصة المروعة لأهل الفتاة.


الطالبة تعرفت على صديقات ضمن
شبكة دعارة وتعرفت على شاب من دولة خليجية
مارست معه الجنس لعدة مرات بواسطة صديقاتها
مقابل مبالغ مالية واقترح عليها اذا كانت تستطيع
زيارته في بلاده لمدة ساعات من الصبح
وحتى المساء وتذكرة الطيران جاهزة ستكون
بأسمها بالمطار ومن ثم ترجع لل(؟؟؟؟؟؟) وسوف
تربح اضعاف ماتربحه حاليا، فكرت البنت
في اخذ جواز سفرها وفعلا تم ماردت
وابلغت صديقها انها جاهزة للسفر بشرط
الرجوع قبل الليل فتم الأتفاق.
الطالبة تخرج للمدرسة لكنها لاتدخلها بل
تنتظرها سيارة تركب فيها وتتوجه بها للمطا
ر وبالسيارة عباية وشيلة وشنطة يد تلبسهم قبل النزول
للمطار وتذهب الى مكتب السفريات
وتستلم التذكرة(مدفوعة الرسوم)
وتغادر(؟؟؟؟؟)لل(؟؟؟؟؟؟) ويستقبلها صديقها
الشيطاني هناك وطبعا في كل سفرة
ضيف جديد للبنت
(وسأخبركم انها تستلم 500 شلن من الضيف
100 لصديقها و100 لرسوم التذكرة و300شلن لها)
استخدمت تلك العمله حتى لا احد يتخيل اين حدث ذالك؟


اعتادت الطالبة السفر مرة اسبوعيا
كثرت السفرات(5 سفرات) لكن سبحان الله يمهل ولا يهمل
تم اكتشاف امرها بالمطار بشك احد رجال
امن المطار بها كيف تسافر وهي قاصر وترددها اسبوعيا ؟
طلب منها رجل امن المطار الدخول
للتفتيش لكنها رفضت ولكن رأت نفسها في الأمر
الواقع وعند دخولها غرفة تفتيش النساء
كانت الصاعقة (ترتدي ملابس المدرسة تحت العباية) .
فأعترفت لضابط الأحداث بكل ماورد امام اهلها
وابلغت عن الشبكة ان كل يوم توجد بنت تسافر
لل(؟؟؟؟؟؟) وان دورها هو يوم الثلاثاء.


تحياتى وسامحونا
زايد


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق