صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

مؤتمر الجودة البحرينية الثالث

نشر منذ 12 سنين بواسطة أبومحمد

انتهى رئيس وأعضاء جمعية الجودة البحرينية القائمين على مؤتمر الجودة الثالث الذي سوف يعقد الأسبوع القادم تحت رعاية سعادة الشيخ خالد بن عبدالله بن خالد آل خليفة وزير ديوان سمو رئيس الوزراء الموقر، والذي تستضيفه مملكة البحرين في الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر الجاري، بمشاركة عربية وأوربية من المهتمين بقضايا الجودة من الإعداد والتجهيز لجميع برامج وفعاليات المؤتمر،

بعد أن تم اعتماد المتحدثين والمشاركين. ويعتبر هذا المؤتمر من المؤتمرات المهمة التي تعقد في المملكة، حيث تم عقد اجتماع موسع مع جميع الجان للوقوف على آخر الاستعدادات التي تمت لإقامة هذه الفعالية العلمية العالمية التي تقام للعام الثالث على التوالي، حيث أن المؤتمر السنوي هو ضمن أهداف جمعية البحرين للجودة التي تسلط الضوء على أهمية الجودة في مختلف الميادين، منها رفع الإنتاجية للمنشاة، كما يسلط المؤتمر على جانب مهم وهو إتاحة الفرصة للخبراء والباحثين في مجالات تخصص وعمل الجودة محليا واقليميا وعالميا للمساهمة برؤاهم الفكرية وتحليلاتهم، وتبادل الخبرات والمعلومات فيما بينهم حول هذا الموضوع المهم جدا. وبهذه المناسبة قال رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين للجودة الشيخ الدكتور علي بن عبد الله بن خالد آل خليفة: يأتي عقد الجمعية لمؤتمرها العلمي الثالث هذا العام تحت عنوان (مؤتمر الجودة الثالث- الطريق إلى المنافسة في ظل العولمة- الفرص والتحديات) خلال الأسبوع القادم في مملكة البحرين، وتحت رعاية كريمة من الشيخ خالد بن عبدالله بن خالد آل خليفة وزير ديوان سمو رئيس الوزراء الموقر، ليؤكد مواصلة تحقيق أهداف الجمعية في جمع جميع الخبرات والكفاءات والطاقات وأصحاب التجربة تحت مظلة واحدة على هذه الأرض الطيبة من أجل إثرائها بكل ما هو جديد في مجال إدارة الجودة ونظمها العالمية التي باتت اليوم من الأمور المهمة لجميع القطاعات المنتجة والعاملة في الحياة العملية. وأضـاف الدكتور الشيخ علي آل خليفة: نحن نمر بعصر العولمة واتفاقية التجارة الحرة بين مملكة البحرين وباقي دول العالم، ونخص بالذكر هنا اتفاقية التجارة الحرة بين المملكة وأمريكا التي بدأ العمل بها مؤخرا، واتفاقية التجارة بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوربي التي تركز بلا ريب في مستويات الجودة وسيلة من وسائل المنافسة على المستوى العالمي. مؤكدا في الوقت ذاته أهمية مثل هذا المؤتمر العلمي الذي يسهم في رقي وازدهار المملكة من خلال اعتماد نظام الجودة معيارا أساسيا على مختلف المستويات وهو ما له الأثر البالغ في النتاج الطيب سواء في أعمال الإدارة أو الإنشاء أو الإنتاج. كذلك أشـار رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى إلى أهداف المؤتمر فقال: يحمل هذا التجمع العلمي الهادف خمسة أهداف سامية تتعلق جميعها بالجودة ومتطلباتها وفق أجندة المنهج العلمي الحديث وهي على النحو التالي: - رصد وتحليل الآثار الاقتصادية والانتاجية لتطبيق مقاييس ومواصفات الجودة. - توظيف النقاش العلمي والتحليلي لتوضيح الدور الذي تلعبه مفاهيم الجودة وتطبيقاتها في تعزيز الانتاجية في مؤسسات العمل في القطاعين العام والخاص. - التعرف على التجارب المحلية والاقليمية والدولية الناجحة وتبادل الخبرات فيما يتعلق بأساليب التعاطي مع الجودة والفرص التي تتيحها والتحديات في التعامل معها. - تحليل واقع الجودة الشاملة داخليا واقليميا وخارجيا. - الوصول الى التوصيات والآليات والوسائل التي تسهم في التوظيف الجاد لنظم الجودة. مع الإشارة هنا إلى أن المتحدثين والمشاركين في هذا المؤتمر السنوي يمثلون دول الخليج والوطن العربي والعالم الأوربي، وهذا التنوع يقدم للمشاركين عدة نماذج تحمل وفق متطلبات وأنظمة الجودة في مختلف المجالات، مما يكون فرصة كبرى للاطلاع على عدة نماذج في وقت واحد، وهو ما سوف يعززه أكثر وجود ورش العمل الخمس المقامة على هامش المؤتمر. أمـا عن ورش العمل المصاحبة للمؤتمر فقال رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين للجودة: «ستكون هناك 5 ورش عمل علمية حددت اللجنة عناوين لها وهي تطبيق الجودة في مجال التعليم ومفاهيم وتقنيات إدارة الجودة الشاملة في القطاع العام وجودة خدمات الزبائن في القطاع المصرفي والعمل الشرطي وأخيرا التدريب وتطوير الموارد البشرية. وقد أبدى العديد من الأساتذة والباحثون في مجال الجودة مشاركتهم في تقديم أوراق وبحوث للمؤتمر حيث قامت اللجنة العليا بالتواصل معهم لاستلام ملخصات البحث ومن ثم الأوراق للعرض، مع العلم بأنه سيصاحب المؤتمر ترجمة فورية من اللغة العربية إلى الإنجليزية وبالعكس من أجل أن تعم الفائدة للجميع، في ظل مشاركة نخبة من أبرز المشاركين العرب والأوروبيين.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق