صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

انتاح الألبان الطازجة في المملكة العربية السعودية

نشر منذ 5 سنين بواسطة أبومحمد

قامت النهضة الزراعية الشاملة في المملكة العربية السعودية على فلسفة واقعية هي التركيز على التنمية الزراعية الذاتية والتوسع في استخدام الأساليب الحديثة التي يتجسد فيها دور الدولة في رسم السياسة وتحديد الأهداف مع دعم المزارعين والمستثمرين بتقديم المشورة والقروض بدون فوائد والاعانات السخية للمدخلات الزراعية والانتاج علاوة على منح الأراضي الصالحة للزراعة مجاناً وتوجيههم ومتابعة نشاطهم مما شجع دخول شريحة كبيرة من المستثمرين دائرة الانتاج وتوظيف رؤوس أموالهم في هذا القطاع سواء بإقامة المشاريع الزراعية الأهلية او المساهمة في الشركات الزراعية الكبيرة حتى تحقق وفرة في المنتجات الزراعية والحيوانية وتنويع القاعدة الانتاجية والوصول إلى مراحل متقدمة من الاكتفاء الذاتي في العديد من المنتجات الزارعية بشقيها النباتي والحيواني .

ومن أهم هذه المنتجات الالبان الذي تجازوت فيه المملكة مرحلة الاكتفاء الذاتي وتصدر الفائض منه حاليا الى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وبلغت مشاريع الالبان عام 2004م / 32 / مشروعاً انتجت / 867 / الف طن من الحليب الخام في ذلك العام تمثل 4 ر 70./. من اجمالي انتاج الحليب الخام بما فيه انتاج المزارع التقليدية وحيوانات البادية من الابل والاغنام والماعز التي وصل انتاجها في العام ذاته الى / 365 / الف طن ليصل بذلك إجمالي إنتاج المملكة من الحليب الخام / 1232 / الف طن مما شجع في الدخول في مرحلة تصنيع مشتقات الالبان مثل الأجبان والزبدة وغيرها لتغطي جزء من احتياجات السوق المحلي من تلك المنتجات .

وبحسب تقرير للمركز الاعلامي بوزارة الزراعة يعد نشاط انتاج الالبان الطازج من الانشطة الاقتصادية المهمة المكونة للناتج المحلي الزراعي في المملكة العربية السعودية اذ بلغت قيمة الناتج المحلي للالبان في عام 2004م / 3942 / مليون ريال بزيادة قدرها 15./. عماكانت عليه عام 2001م كمازادت مساهمة الالبان في الناتج المحلي الزراعي من 6 ر9./. في عام 2001م إلى 6 ر 10./. في عام 2004م .

وحظي هذا القطاع مثل غيره من قطاعات الزراعة الاخرى بالدعم الحكومي لغرض تشجيع المستثمرين للدخول في النوع من المشاريع لتلبية حاجة الاستهلاك المحلي من الالبان .

ومن بين أوجه الدعم الذي قدمته الدولة لمشاريع الألبان القروض بدون فوائد وصلت حتى نهاية العام 2004م / 540 / مليون ريال.والاعانات لنقل الابقار التي بلغت / 4ر185 / مليون ريال إضافة الى توزيع الاراضي البور مجاناً على المستثمرين وإنشاء شبكة طرق معبدة لتسهيل عملية نقل وتسويق الالبان وتقديم اعانات لمعدات انتاج الابقار بلغت عام 2004م / 7ر14 / مليون ريال وتقديم الخدمات البيطرية والارشادية.
وامتداداً للتطور المضطرد لقطاع انتاج الالبان الخام شهد تصنيع الالبان تطوراً مماثلاً وصل إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات وزادت الكمية المصنعة التي تشمل الحليب الطازج واللبن الطازج والزبادي واللبنة خلال المدة من 1997 / 2004م من / 245 / الف طن إلى / 722 / الف طن بزيادة قدرها / 477 / الف طن تمثل نسبة زيادة قدرها 194./. خلال تلك الفترة ويمثل اللبن الطازج نسبة 46./. من إجمالي مشتقات الالبان المنتجة لعام 2004م يليه الحليب الطازج 26 ./. .

وتوقع التقريرأن يصل إنتاج المملكة العربية السعودية من الحليب الخام في العام 2010 م بمشيئة الله تعالى إلى 1308 الف طن منها / 920 / الف طن من القطاع المختص و/ 388 / الف طن من القطاع التقليدي مما يعني ان هذه الكميات المنتجة الفائضة من الحليب الخام ستوجه إلى تصنيع المنتجات الثانوية مثل القشطة الطازجة والاجبان البيضاء والايس كريم واللبنة وغيرها وبالتالي نشوء صناعات جديدة تدعم الاقتصاد الوطني وتقليل من الكميات المستوردة من مشتقات الالبان .


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق