صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

جامعيات يبدأن مشروعاً طموحاً لإعادة تدوير النفايات بمكة المكرمة

نشر منذ 12 سنين بواسطة Zayed

جدة: منال حميدان
قررت 50 طالبة بجامعة أم القرى في مكة المكرمة البدء بمشروع بيئي طموح لإعادة تدوير النفايات والحد من التلوث البيئي الذي تعاني منه العاصمة المقدسة.
المشروع جاء ثمرة بحث علمي مستمر في أحد النشاطات اللامنهجية التي تقيمها الجامعة، وخلصت فيه الطالبات إلى ضرورة تبني مشروع جاد لإعادة تدوير النفايات في العاصمة المقدسة لإنقاذها من كارثة بيئية متوقعة.

وشددت الطالبات على أن فكرة إعادة التدوير التي ظهرت أثناء الحرب العالمية الأولى والثانية، عندما كانت الدول تعاني من النقص الشديد في بعض المواد الأساسية مثل المطاط، دفعتهن إلى تجميع تلك المواد من المخلفات لإعادة استخدامها ووقف التلوث البيئي في مكة المكرمة، والتي يبلغ متوسط إنتاج الفرد اليومي للنفايات فيها أكثر بعدة أضعاف من المتوسط المحسوب بالمدن الكبرى الرئيسية كالرياض وجدة، نظراً لتوافد أعداد كبيرة من الحجيج والمعتمرين على المدينة بحسب ما أوضحت دراسات علمية قامت بها جهات مختصة.

الطالبة ريم اللحياني، إحدى أعضاء الفريق، أشارت إلى أن المشروع حصل على دعم من جهات مختلفة عند طرحه خلال يوم النشاط الجامعي، وتبنته كل من امارة منطقة مكة المكرمة، ومشروع عبد اللطيف جميل لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، اضافة الى بنك التسليف الذي قرر منح الطالبات تمويلاً يمكنهن من البدء بخطوات المشروع التي بدأت بتشكيل فرق توعوية ستباشر عن طريق الوجود في عدد من الأماكن بالعاصمة المقدسة بتوعية سكانها بضرورة فرز النفايات الصلبة وطرق الفرز، والفائدة التي سيحققها مثل هذا العمل. وتابعت «في البداية سنقوم بتنفيذ حملتنا التوعوية بشكل ضخم وتدريجي، لضمان تفاعل كافة أفراد المجتمع، وبعدها سنقوم بدراسة عدد من الخطوات العملية، وستقوم الطالبات بتعميم تجربتهن حال نجاحها لتشمل كافة المناطق التابعة لمنطقة مكة المكرمة».

من جانبها علقت إحدى المشرفات على النشاط بأن أفضل وأضمن طريقة لتحقيق هدف إعادة تدوير النفايات يتمثل في التوعية المستمرة لترسيخ مفهوم الحفاظ على البيئة في المرحلة الأولى، واستهداف المرأة بشكل خاص عن طريق نشر التثقيف البيئي اللازم وسط المحيط النسائي الذي تعمل به، وتوفير المعلومات البيئية للمرأة وتوعيتها بمخاطر التلوث وسيتم إرشاد ربات البيوت إلى كيفية فصل النفايات المنزلية الصلبة في أكياس نايلون داخل الحاويات والتقليل قدر الإمكان من استخدام الأكياس البلاستيكية، ليأتي بعدها في مرحلة لاحقة تطبيق مخالفات في حق مرتكبي الأخطاء ضد النظام البيئي لضمان الحد من التلوث والمشاكل المتعلقة بالبيئة.

أهم النتائج التي سيتم التوصل إليها عن طريق المشروع ـ بحسب اللحياني ـ هي إعادة تدوير المواد من خلال إعادة تصنيعها واستخدامها كمواد تشغيل، من خلال معالجتها كيميائياً أو حرارياً لتصنيع مواد خام جديدة، والمحافظة على موارد الطاقة، وتقليل الاستهلاك من خلال إطالة عمر المنتوج، وحماية الأراضي المستخدمة كمكبات لرمي القمامة وحماية البيئة من المواد الضارة والسامة الناتجة عن الصناعات الاستخراجية والتحويلية، إلى جانب قلب صيت العاصمة المقدسة من إحدى أكثر المدن تلوثاً إلى مدينة صديقة للبيئة تنخفض درجة التلوث فيها إلى أدنى الحدود الممكنة


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

كاتب الإعلان
الإسم
Zayed
الدولة
الكويت الكويت
المدينة
kuwait
الشركة
استشاره
3 متابع ، 0 يتابع
83 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...