صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

تقرير خطير ..

نشر منذ 11 سنين بواسطة ابو مروان

تقرير خطير .. الأمية في الوطن العربى

أصدرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الإلسكو ) يوم الإثنين 7/1/2008 تقريرا خطيرا عن الأمية فى الوطن العربى حذرت فيه من خطورة ظاهرة الامية التي لا تزال مرتفعة في الوطن العربي، حيث يبلغ عدد الأميين قرابة 100 مليون نسمة.
ورأت (الالكسو) في بيان بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية أن "البيانات الإحصائية حول واقع الأمية في الدول العربية تشير الى ان عدد الأميين لدى الفئات العمرية التي تزيد عن 15 عاما بلغ قرابة 99,5 مليوناً" وتابعت ان "معدل الأمية في المنطقة وصل الى 29.7%".
وأوضحت المنظمة أن 75 مليونا من إجمالي الأميين العرب تتراوح أعمارهم بين 15 و45 عاما. وتزيد معدلات الأمية بين النساء حيث يعاني قرابة نصفهن منها (46.5%). واكدت الالكسو أن الأعداد الكبيرة للاميين في الدول العربية "تعبر عن فجوة بنيوية عميقة تؤثر على تطور المجتمع العربي،كما تترتب عنها نتائج سياسية واجتماعية واقتصادية بالغة الخطورة".
وقال البيان انه "بالرغم من الجهود العديدة التي بذلت على الصعيد العربي لم يرتق ملف الأمية إلى مستوى الأهمية التي ينبغي ان ينالها في المنطقة العربية التي يصل عدد سكانها إلى 335 مليونا". ولفت إلى ان محاربة الأمية يجب ان تتركز على تعميم التعليم الأساسي والزاميته وتنظيم حملات مكثفة بالمناطق الريفية الفقيرة.
وكانت المنظمة قد وضعت منذ تأسيسها عام 1970 رؤية مستقبلية لمحاربة الأمية ضمت "اول استراتيجية لمحو الامية في البلاد العربية عام 1976" كما أنشأت "الصندوق العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار" عام 1980.
وأتساءل ... أين تنفق ملايين الدورات فى هذا الوطن الذى شريعته تنص على كلمة " إقرأ " و " هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون " وماذا عملت الحكومات العربية من أجل محو هذه الأمية ؟ أنكتفى بالسراب الخادع والكلمات الجوفاء والوعود الرعناء ؟
أم أن الفلوس من " الدولارات واليورو " تصرف فى أمور أخرى لا تأتى بخير ... والمناهج التى لا تستقرعلى حال لا تأتى بخير !! والبنية التعليمية الجديدة لا تأتى بخير ... والغش فى الإمتحانات " عينى عينك " لا يأتى بخير ... ومساعدة المعلمين والمعلمات فى هذه الجريمة أمر لا يغتفر ... والشهادات المزورة المشتراة من الشرق والغرب طامة كبرى ... واسناد المناصب التعليمية لغير أهلها أدت الى اختراقات وانحرافات ... والوعود الزائفة والشفافية المغلفة كل ذلك أدى الىى هذه الأمية ...
يقول التقرير " ... كانت الأمية فى الوطن العربى عام 2005 سبعين مليون أمي في المرحلة العمرية فوق الخامسة عشرة (35% من إجمالي عدد السكان)!. وفى هذا العام ارتفع تعداد الأميين الى 100 مليون ... ما شاء الله تبارك الله .. أى أننا بعد ثلا ث سنوات أخرى سيكون عدد الأميين 130 مليونا... أما بعد 30 سنة فسيمنى كل العرب بالأمية ولله الحمد .
الأشد والأنكى أننا فى عصر العولمة والتقنية الرقمية يأتي عند معرفة أن 6 بالألف فقط من العرب يجيدون التعامل مع الحاسب الآلي! ويقولون لنا أن العرب قد دخلوا عصر الذرة والفضاء والصواريخ وسبر أغوار السماوات والأرض !!


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

58 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...