صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

قصيدة اعتذار للرسول الكريم

نشر منذ 10 سنين بواسطة خفاجى

قصيدة اعتذار

هــذه الـقـصـيـدة اعـتـذار للـرسـول الـكـريـم عـلـيـه أفـضـل الصلـوات والـتـسليـم مـن الـصـور

المشينة التي رسمت ونشرت مرة أخرى :

مـنـقــولــة لـلفــائـدة


يـــا رســــول الـــلـــه عــــذرا قــــالـــت الـــدانــمــارك كـــفــــــــرا
قـــــد أســــاءوا حــيــن زادوا فـــي رصــيــد الــكــفــر فــجــــــــرا
حـــاكـهـــا الأوبــــاش لـيـــــلا واســتـحــلــوا الــســــب جـــهــــــرا
حــــاولــــوا الــنــيــل ولــكـــن قـــــد جـــنــــوا ذلا وخـــســــــــــرا
كـــيـــف لـلــنــمــلــة تــرجــــو أن تـــطـــال الـــنـــجـــم قـــــــــــدرا
هــــــل يـعـيـب الـطـهـر قــــذف مـمـن اســـتــــرضـــــع خــــمـــــــرا
دولـــــة نـــصـــفـــهـــا شـــــاذ ولـــقـــيـــط جـــــــاء عــــهــــــــــرا
آه لـــــــو عــــرفــــوك حـــقــا لاســـتـــهـــامــــوا فـــيـــك دهــــــرا
ســـيـــرة الـمــخــتــار نــــــور كــيـــف لـــو يـــدرون ســــطــــــرا
لــــو دروا مـــن أنـت يــومـــا لاســـتــــزادوا مـــنـــك عــــطــــــرا
قــطــــرة مــنـــك فــــيــــــوض تــســتـحــق ( الــعـــمــر ) شـكــــرا
يــــا رســـــول الــلــه نــحــرى دون نـــحـــرك أنـــت أحــــــــــــرى
أنــت فــــي الأضـــلاع حــــــي لـــــم تـــمـــت والــنــــاس تــتــــــرا
حـــبـــك الـــوردي يــســـــــري فــــي حــنـــأيــــا الـــنـفــس نـهـــرا
أنــت لــــم تــحــتـــج دفــــاعـــــي أنــت فـــوق الــنــــاس ذكـــــــــــــرا
ســــيــــد لـــلــمــرســلــيــــــــــن رحـــمـــة جــــــاءت وبـــشــــــــــرى
قـــــــــــــــــدوة لــلـعــالــمــيـــــن لــــو خــبـــت لــــم نــجــن خــيــــرا
يــــا رســـــــول الــلــه عـــــــذرا قــــومـــنــــا لـــلـــصــمــت أســـــرى
نـــــــــــدد الــمــغـــوار مــنــهـــم يــــا ســــواد الـــقــــــوم ســكـــــــرا
أي شـــــــئ قــــــد دهــــــاهـــــم مــــالـــهـــم يــثــنــون صــــــــدرا ؟
لــــم يــعــــد لـلــصــمـت مـعــنــا قــــــــد رأيـــت الــصــمــــــت وزرا
مـــلـــت الأســيــــاف غـــمــــــدا تـــرتـــجـــي الآســـــاد ثـــــــــــــأرا
إن حــــيـــيـــنـــا بـــهـــــــــــوان كــــان جـــــوف الأرض خــيـــــــرا
يــــألـــم الأحـــــــرار ســـــــــــب لــــرســــــول الـــلـــه ظـــهــــــــــرا
ويـــزيــــد الـــجــــرح أنـــــــــــا نـــســـكــــب الآلام شـــــعـــــــــــــرا
فـــمـــتـــى نـــقـــذف نـــــــــــارا تــــدحـــــر الأوغـــــــاد دحـــــــــرا
يــــا جـــمــوع الـكـــفـر مـهـــــلا إن بــــعــــد الــــعــــســـر يـــســــرا
إن بـــعــــد الـــعـــســــر يــــســـــرا


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق


158 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...