صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

الطلب على المطاط

نشر منذ 10 سنين بواسطة deigo

يقدر الإنتاج العالمي من المطاط بنحو 5,8 ملايين طن سنوياً، ومن المتوقع ان يرتفع خلال السنوات المقبلة في ظل الإحصاءات التي تشير إلى ان الاستهلاك العالمي السنوي لهذه السلعة المهمة سيرتفع إلى 15 مليون طن بحلول عام 2035.
وتمكنت الدول المنتجة، باستثناء تايلاند التي تراجع إنتاجها بمعدل 6. 1%، من زيادة معدلات الإنتاج بنسب متفاوتة حيث حققت اندونيسيا زيادة قدرها 3. 11%، كما حققت كل من ماليزيا والصين وليبيريا أيضاً تحسناً ملموساً،
وجاءت الزيادة المضطردة في استهلاك المطاط خلال السنوات الأخيرة بسبب الارتفاع الكبير في عدد المصانع المنتجة لإطارات السيارات والأدوات المنزلية والموصلات الكهربائية ولعب الأطفال وأطواق النجاة، واستخدمت المصانع المنتجة للعب الأطفال والأدوات المنزلية نحو 54% من الإنتاج العالمي من خام المطاط.
وتشمل منتجات المطاط أنواعاً من الإطارات الهوائية والأنابيب والخراطيم والأحزمة وأجزاء السيارات، والأحذية الرياضية، وأغطية الأرضيات والمشايات، الاستيك، والأدوات الجراحية والصناعية، والخيوط المطاط، واللعب، والبالونات، والجوارب المنزلية والطبية.
من المتوقع أن يرتفع الاستهلاك العالمي من المطاط بنسبة 8. 3% سنوياً خلال 2006، بفعل ارتفاع الطلب على إنتاج السيارات وتزايد قوة الاقتصاد العالمي. وسوف يكون أسرع طلب في الصين على منتجات المطاط الصناعي (مثل الخراطيم والأحزمة والسيور والغطاءات في الآلات). وسوف يحقق سوق أميركا الشمالية الواسع أيضاً مكاسب أكبر من المعتاد في تجارة المطاط.
ويدخل نحو 5. 17 مليون طن من المطاط في صناعة الإطارات وغيرها. اتخذت الحكومة السريلانكية خطوات عدة لتعويض النقص في صناعة المطاط، بهدف تحسين وزيادة الصادرات منه وتعزيز صناعته في البلاد. وقالت وزارة الصناعات الزراعية إن هناك عدداً من القضايا أعاق تطوير قطاع المطاط،
مثل انخفاض معدل إحلال الأشجار ونقص الأنواع العالية الإنتاج وانخفاض إنتاج المطاط الكريب وعدم كفاية انتشار الخدمات وانخفاض خصوبة أراضي زراعة أشجار المطاط وانخفاض إنتاجية صغار الملاك (أصحاب حيازات الأرض الصغيرة) بسبب عدم استخدام التقنيات المتقدمة.
وتشير الأرقام إلى أن مزارع المطاط في سريلانكا بلغت ذروتها في عام 1978، لتصل مساحتها الإجمالية إلى 202 ألف هكتار، تنتج 165 ألف طن، لكنه بسبب الانخفاض الحاد في الأسعار ومنافسة المطاط الصناعي، انخفض الإنتاج بشكل كبير. وسجلت صناعة منتجات المطاط نمواً ملحوظاً، وتستهلك سريلانكا حالياً 73% من المطاط الطبيعي الذي تنتجه لتصنيع منتجاته وفي صناعات أخرى ذات قيمة مضافة.
ويمتلك صغار الملاك حالياً 43% من أراضي زراعة المطاط في سريلانكا. وتراجعت مساحات زراعة المطاط عام 2002 بنسبة 33% مقارنة بالمساحة المزروعة عام 1982، التي كانت 171126 هكتاراً، وتشير إحصاءات الحكومة لعام 2002 إلى أن أراضي زراعة المطاط انخفضت لتصل إلى 114681 هكتاراً.
وبالتالي هناك حاجة ماسة لزراعة أراضٍ جديدة بالمطاط لتعويض الأراضي التي دخلت في الاستخدام المدني والإسكان والتصنيع، كما قال متحدث باسم وزارة الصناعات الزراعية. وتخطط الوزارة لزراعة 40 ألف هكتار من الأراضي بالمطاط خلال 10 سنوات لإنتاج 150 ألف طن من المطاط للوفاء بالحاجة المحلية والطلب العالمي بحلول عام 2015. وبلغ إنتاج سريلانكا من المطاط من يناير إلى سبتمبر 2005 نحو 78417 طناً، فيما كان الإنتاج خلال الفترة نفسها من العام السابق 67160 طناً بزيادة 4%.
وقال معهد أبحاث المطاط إن الإنتاجية المحلية للمطاط ارتفعت إلى 1064 كيلوغراماً للهكتار في عام 2004. وبلغت عائدات تصدير المطاط في عام 2003 ما يعادل 231 مليون دولار، أو 4% من إجمالي عائدات التصدير لسريلانكا، وارتفع الرقم بنسبة 23% في العائدات من تصدير المنتجات المطاطية خلال الفترة نفسها من عام 2004، إلى 283 مليون دولار، وبلغت قيمة الصادرات من يناير حتى أغسطس العام الماضي 512 مليون دولار.
وارتفعت أسعار جميع منتجات المطاط في 2005 مقارنة بأسعار 2004، وبلغت الأسعار 5. 153 روبية للكيلوغرام، وهو سعر مشجع في ظل ارتفاع أسعار البترول. والآن يحقق المطاط أعلى ربح في الإنتاج الزراعي في سريلانكا. وتوقعت المجموعة الدولية لدراسة المطاط أن يرتفع الطلب عليه إلى الضعف خلال العقدين المقبلين، ليصل الطلب إلى 36 مليون طن. والمتوقع أن تستمر الزيارة في الأسعار على الأقل لمدة عشر سنوات.
وتستخدم منتجات المطاط في سريلانكا في صناعة الإطارات والإطارات الداخلية وترميم الإطارات والإطارات الصلبة والأحذية والأرضيات ومنتجات المطاط المنزلية ورغوة اللاتيكس. ويحقق كل كيلوغرام من المطاط يتحول إلى منتجات منه أرباحاً تبلغ 3 دولارات بالعملة الصعبة بناء على المنتج. وتشير أرقام الوزارة إلى أن سريلانكا تحتاج إلى 150 ألف طن من المطاط للاحتياجات المحلية و30 ألف طن للتصدير بحلول 2015.
وتوقع المركز التجاري العالمي أن يصل حجم الصادرات السنوية من منتجات المطاط إلى 75 ألف طن بحلول نهاية 2007، ليحقق عائدات تبلغ 344 مليون دولار. وتعتزم الوزارة إدخال إجراءات مختلفة تشمل إنشاء صندوق إعادة تدوير لتنمية إعادة زراعة المطاط وإنشاء مزارع جديدة وتنمية الشتلات والترويج والتسويق وتنويع المحاصيل والحفاظ على التربة وبرامج لتحديث المصانع وبحث الوضع الاقتصادي.
ومن المتوقع استمرار دعم المزارع التي يملكها صغار الملاك ولا تزيد مساحتها على 4,0 هكتار بتخصيص 400 ميلون روبية سنوياً من الصناديق المحلية لزراعة 40 ألف هكتار جديد في مناطق بادولا وموناجرالله، وخطة لتأجير الأراضي الحكومية غير المستخدمة. وتعتزم الوزارة أيضاً إنشاء مؤسسة حكومية موحدة للمطاط بدمج كل المؤسسات القائمة حالياً في قطاع المطاط.
من المتوقع أن ينخفض نمو إنتاج الهند من المطاط عن نسبة النمو المتوقعة التي كانت 4% خلال العام 2005/2006 لتصل إلى 2% خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، لكن مجلس المطاط واثق من ارتفاع الإنتاج في الأشهر المقبلة. وكانت تتوقع صناعة المطاط أن النمو بنسبة 4% سوف يرفع الإنتاج إلى 80. 7 ملايين طن حسب الاتجاه حتى الآن، وقال أحد التجار إنه لا يعتقد أن ينمو الإنتاج بنسبة 4% وإنهم في موسم الذروة حالياً بالفعل ولا توجد تحسينات ملحوظة في الإنتاج.
غير أن مسؤولاً في مجلس المطاط قال إن الإنتاج سوف يرتفع اعتباراً من الشهر الجاري ولا يزال من الممكن تحقيق نسبة 4% في نمو الإنتاج، وقال إن نمو الإنتاج ثانوي في الفترة من إبريل حتى سبتمبر بسبب تقطع سقوط الأمطار في كيرالا الذي أثر في الإنتاج وتشير إحصاءات مجلس المطاط إلى أن الإنتاج خلال الفترة المذكورة كان 40. 3 ملايين طن بارتفاع 2% على الإنتاج في الفترة نفسها من العام المالي السابق.
وقال رئيس رابطة زراعة المطاط إنه يشك أن يصل الإنتاج إلى 8. 7 ملايين طن خلال العام المالي الحالي، وقال إن الإنتاج سيكون أعلى من العام الماضي، لكن نسبة النمو ستكون أقل، وأشار إلى إن الاستهلاك سوف يرتفع بنسبة 5. 6% خلال العام الحالي. وكان الاستهلاك قد ارتفع 79. 5% خلال النصف الأول من العام ليصل إلى 97. 3 مليون طن مقابل 75. 3 ملايين طن خلال الفترة نفسها من العام السابق.
والمتوقع أن يؤدي الفارق بين الإنتاج والاستهلاك إلى ارتفاع الأسعار في الأشهر المقبلة، والأسعار ترتفع بالفعل في السوق المحلية، تأثرا بالأسعار العالمية. ويقلل ارتفاع الأسعار العالمية من احتمالات الاستيراد من الخارج لأقصى درجة لتعوض الهند النقص في الإنتاج نسبة إلى الاستهلاك. وتوضح إحصاءات مجلس المطاط انخفاض الواردات الهندية من المطاط في الفترة من يونيو حتى سبتمبر. وانخفضت الواردات بنسبة 35. 6% خلال النصف الأول من العام لتصل إلى 36344 طناً
فيما ارتفعت الصادرات بنسبة 59% خلال الفترة نفسها لتصل إلى 21058 أطنان مقابل 13247 طنا خلال النصف الأول من 2004/2005 مع ارتفاع الطلب الهندي. وتحتاج الهند إلى إنتاج 40. 4 ملايين طن من أكتوبر حتى مارس لتحقيق الإنتاج المستهدف بمقدار 80. 7 ملايين طن للعام، وبما أن موسم انخفاض المحصول يبدأ في فبراير فإن القليل جداً في صناعة المطاط يعلقون أمالاً على تحقيق هذا الرقم المستهدف في إنتاج المطاط الطبيعي
المصدر deigo.mam9.com


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

كاتب الإعلان
الإسم
deigo
الدولة
الكويت الكويت
المدينة
سلوى
الشركة
مصنع الغزير شركة واره للانشاء
0 متابع ، 0 يتابع
172 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...