صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

مشكلة النفايات الطبية

نشر منذ 5 سنين بواسطة Zayed

في ظلّ التطور والنمو اللذين يشهدهما قطاع الصحة في الشرق الأوسط، تتزايد وتيرة النقاش في الأوساط الطبية، حول مسألة التخلص من الكميات المتزايدة من النفايات الطبية في المنطقة بشكل آمن، مدفوعاً بمخاوف تتعلق بالصحة العامة، وتحقيق حماية بيئية أفضل.

وبسبب اعتبار النفايات الطبية أشد خطراً من النفايات العادية، يتطلب التخلص من المنتجات الطبية المستعملة في المستشفيات، سياسات صارمة لتجنب انتشار الأمراض، ومنع وصول الكيماويات الخطرة إلى المياه الأرضية. ومما يزيد في تعقيد هذا الوضع الظروف المناخية والبيئية بالغة الصعوبة في الشرق الأوسط، ما يجعل من تخزين النفايات والتخلص منها أمراً مشكلاً.

وكردّة فعل على تلك المخاوف، شرعت المؤسسات الحكومية والصحية بوضع سياسات ونظم فعالة، لإدارة التخلص من النفايات. وقد خطت بعض المؤسسات، مثل الشركة السعودية الخليجية للحماية البيئية "سيبكو SEPCO"، خطوات واسعة في تقديم بعض الإجراءات المتطورة في المنطقة.

وقال عادل سالم باديب، المدير العام لشركة سيبكو: "يعتبر التخلص من النفايات الطبية قضية مهمة، وهي دلالة إيجابية على أن العديد من دول المنطقة يعي حجم التحديات التي تواجهها أثناء العمل على تطوير مرافقها الصحية".

وأضاف باديب: "قدّمت سيبكو في المملكة العربية السعودية مجموعة من تقنيات إعادة التصنيع وتقنيات الموجات القصيرة جداً "مايكروويف Microwave"، أتاحت التخلص الآمن من المنتجات الخطرة، وكان أسلوبنا ناجحاً، حتى أننا نُجري الآن مفاوضات مع مجموعات أخرى في المنطقة، ترغب في تطوير مرافق مماثلة لمعالجة النفايات".

وتشتمل نفايات المستشفيات على مجموعة من المواد، منها نفايات المختبرات، وفضلات العمليات الجراحية، والأدوات الحادة المستعملة، كالإبر وشفرات المباضع، ووحدات الدم غير الصالحة، والمنتجات المستخدمة في سحب وتخزين الدم. وتعدّ مشكلة التخلص من النفايات الطبية مشكلة كبيرة في المنطقة، فيُعتقد، على سبيل المثال، أنه يتم التخلص سنوياً من نحو 2700 طن من النفايات البلاستيكية الخاصة بالمستشفيات، في المنطقة.

ويتطلب التخلص من تلك النفايات، وضع خطة إقليمية متكاملة ودقيقة، من أجل التخلص من النفايات، والتي تشتمل على فحصها، وجمعها، وفرزها، وتخزينها، ونقلها إلى حيث المعالجة النهائية. وتعمل السلطات المختصة بنشاط، على تطبيق استراتيجيات تضمن حماية البيئة من أية مخاطر قد تهددها خلال عمليات التخلص من النفايات.

فرصة مهمة للنقاش

يعتبر معرض ومؤتمر الصحة العربي، أحد أهم المناسبات المتاحة لنقاش موضوع إدارة النفايات الطبية، في الشرق الأوسط. ويعدّ معرض ومؤتمر الصحة العربي أكبر الفعاليات الصحية التي تشهدها المنطقة، وأكثرها نجاحاً. ومن المقرر أن يشارك عدد من الشركات، الرائدة عالمياً في إدارة نفايات المستشفيات، في معرض التصميم الداخلي للمستشفيات، الذي يقام على هامش معرض ومؤتمر الصحة العربي 2005.

وإضافة إلى ذلك، سيتيح المؤتمر وحفل توزيع الجوائز، الفرص لتشارك أفضل الممارسات، والاستماع إلى ما يقوله الخبراء في هذا المجال. وتجدر الإشارة إلى أن شركة سيبكو كانت قد نالت هذا العام، جائزة الإنجاز المتخصص لخدمات الدعم Specialist Achievement Award for Support Services، وذلك تقديراً لما قامت به الشركة من تطوير وتنفيذ مجموعة من الخدمات الواسعة في مجال إدارة النفايات الطبية.

وقال جون هاسيت، مدير المعارض بقسم الرعاية الصحية في شركة آي آي آر IIR: "من الممكن أن يؤثر التخلص من النفايات الطبية، ولا سيما المواد الضارة، تأثيراً كبيراً على البيئة في المنطقة. وتدرك السلطات البلدية في دول الخليج مسؤولياتها التي تتطلب منها الاستمرار في مواكبة الأساليب الأكثر أمناً وفاعلية، في التخلص من النفايات الطبية".

وأضاف هاسيت: "سيقدّم مؤتمر الصحة العربي 2005 لكافة العاملين في قطاع الرعاية الصحية، إضافة إلى ممثلي الحكومات، والمنتجين، فرصة مثالية للاجتماع لتبادل المعلومات، والاطلاع على أحدث التطورات التقنية، وتحديداً فيما يتعلق بالتخلص من نفايات المستشفيات بطريقة مسؤولة".

وسيعرض منتجون وموردون من مناطق بعيدة، مثل الهند، وأستراليا، وألمانيا، أحدث التجهيزات المتخصصة، كما سيقدمون المعلومات عن أحدث الاتجاهات والتطورات الدولية، في مجال التخلص من النفايات الطبية الضارة.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

كاتب الإعلان
الإسم
Zayed
الدولة
الكويت الكويت
المدينة
kuwait
الشركة
استشاره
3 متابع ، 0 يتابع
165 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...