صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

بيئتنا

نشر منذ 11 سنين بواسطة Zayed

البيئة فى اللغة :-


البيئة أتت من لفظ "بوأ " ، ومنه الفعل " تبوأ " بمعنى نزل وأقام ، والاسم منه " بيئة " بمعنى مكان النزول والإقامة .

ومن الوجهة الإيمانية :

البيئة هى الأرض بسمائها وما عليها .

ومن الوجهة البشرية : -

تعددت تعريفات التلوث بتعدد العقول والأفهام وزوايا النظر ،
ويعرف التلوث البيئى على أنه : تشويه تركيب البيئة من حولنا بحيث تبتعد عن خصائصها الطيبة المتوازنة التى وجدناها عليها عند قدومنا إليها ، بسبب الأنشطة البشرية التى تنتج عنها تغييرات تفسد البيئة وتخل بتوازنها التى كانت عليها .
ويمكن إيجاز تعريف التلوث على أنه :
كل شىء يؤثر على الكائن الحى طوال مدة حياته مثل العلم والصحة والطبيعة والتوظيف والربح والسياسة والأخلاق والاقتصاد .
وكل تغيير كمى أوكيفى فى مكونات البيئة بحيث لا تقدر النظم البيئية على استيعابه دون أن يختل توازنها . والمفهوم العام لتلوث البيئة هو: إضرار الإنسان بنفسه وبالكائنات الحية وإفساد البيئة الطبيعية .
وبمعنى آخر هو تحويل الطيب إلى فاسد .
ويدخل التلوث ضمن الإفساد ويجرم والشىء الملوث يسمى خبيثا ويلزم تجنبه .
قال تعالى :-

( والأرض مددناها وألقينا فيها رواسى وأنبتنا فيها من كل شىء موزون )....من سورة الحجر

ولو تساءلنا الآن :-
لم يثور الجدل حول قضايا البيئة ؟؟؟؟

نقول بمنتهى الصدق إن قضايا البيئة تأتى فى قائمة الأزمات والتحديات التى تواجه حضارة البشرية فى العصر الحاضر لأن تلوث البيئة وفسادها أصبح يمس كل مقومات الحياه على ظهر الأرض ويهدد الكائنات الحية سواء إنسان أو حيوان أو نبات ويؤثر على الاقتصاد العالمى ويعوق التقدم والبناء ويهدد مستقبل الجنس البشرى .
والاتجاه للعناية بالبيئة يزيد الوعى والفهم ومحاصرة مسببات التلوث ، مما يضطر البشر لتحسين موقفهم ليخرجوا من حالة الفوضى التى هم فيها

تحياتى


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

120 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...