صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

مشروع زراعة (الذهـــ(الجوجوبا)ــب الاخــ(الهوهوبا)ــضر) منقول من احد المنتديات

نشر منذ 11 سنين بواسطة Walid Badr

[SIZE="2"][B][SIZE="5"]
بسم الله الرحمن الرحيم
جوز الماعز...أو الهوهوبا
ذهب أخضر قد يعيدنا إلى خارطة الدول المنتجة للطاقة
27/02/2008
تعتبر الطاقة الأساس المادي الهام الذي يعتمد عليه المجتمع البشري في بقائه وتطوره فكل تقدم هام للبشرية صاحبه تحسين واستبدال للطاقة ما دفع بتنمية الأقتصاد العالمي والبشرية إلى أبعد حد .
وباستهلاكها كميات كبيرة من الموارد الطبيعة على الأرض خاصة موارد الطاقة حققت الدول المتطورة اقتصاديا عملية التصنيع على التوالي وحاليا تدخل بعض الدول النامية عتبة التصنيع وهذا مايجعل من زيادة استهلاك الطاقة حتمية موضوعية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والصين هي أكبر دولة بين الدول النامية في العالم اليوم .
لقد وضع الاتحاد الأوروبي خططا عملية ينوي تنفيذها للحد من استهلاك الطاقة في دوله وبمعدل 14% مما هيعليه الآن وذلك بحلول عام 2020 ومن المتوقع أن يحقق بذلك وفراً سنوياً بقيمة تزيد على 125 مليون دولار وانخفاضاً في نسبة الإنبعاثات السامة توازي 780 مليون طن متري من غاز أكسيد الكربون ! بالطبع سيكون الوفر أكبر من ذلك بكثير في ضوء سعر برميل النفط الواحد الذي يراوح عند عتبة ال100 دولار
هذا ويستهلك سكان دول الأتحاد الأوروبي ال / 25 / حالياً نحو 1.75 مليار طن متري من الوقود ويطمح الأتحاد إلى تخفيضها إلى 1.5 مليار طن متري بحلول عام 2020
ومع التطورات العالمية المتسارعة تبددت الأوهام حول محدودية تأثير النفط على كامل مفاصل الأقتصاد العالمي خاصة بعد ارتفاع الكبير في أسعاره ورغم التفاؤل حول التقدم في إيجاد مصادر الطاقة البديلة التي يمكن أن تحل محل النفط في المستقبل فإن خبراء الطاقة يجزمون بأن عام 2030 سيشهد تزايداً في إنتاج واستهلاك النفط والغاز فقد تضاعف الطلب على النفط في السنوات الماضية وسيزداد بحدود 47% عام 2030 بسبب النمو الكبير الذي تحققه الدول الآسيوية كالصين والهند ودول جنوب شرق القارة
وقد أكد خبير أمريكي أن أكثر من 14 ترليون دولار ستضخ لتطوير قطاع الطاقة في السنوات القليلة القادمة بينها 8 تريليونات للكهرباء والباقي للنفط والغاز
أما (برانابش داس ) فقال : إن عام 2030 سيشهد تغيرات في مركز ثقل الاقتصاد العالمي والذي سينتقل إلى المنطقة الآسيوية معتبراً أن
العالم سيشهد زيادة سكانية قدرها 1.7 مليار إنسان !!
إذاً إن سكان العالم يستهلكون من ثروات الطبيعة أكثر ب 20 %مما يمكن لكوكبنا أن ينتج وهذا يتطلب تدخلاً عاجلاً لإعادة التوازن بين الأستهلاك البشري وقدرات العالم على التجدد أي إننا نستهلك رأسمال الطبيعة بأسرع من قدرته على التجدد
كما يقول مدير عام صندوق الحياة البرية كلود مارتن !
ووفق تقرير الصندوق لعام 2004 فإن كل فرد يحتل ما يسمى (مساحة بيئية ) تعادل 202 هكتار قياساً بقدرته على التلوث
أو استهلاك الطاقة من حيث أن الأرض يمكنها أن توفر فقط 1.8 هكتار لكل شخص !
ويؤكد أن أكثر الأمور المنذرة بالخطر هي الزيادة المستمرة في استهلاك الوقود الأخفوري الملوث من النفط والغاز والفحم والذي ارتفع بنسبة 700% بين عامي 1961 – 2000 وقد احتل سكان الإمارات العربية أوسع / مساحة بيئية / عام 2001 تلتها الولايات المتحدة والكويت وتتقدم دول الخليج على دول العالم الأخرى في استهلاك الطاقة للفرد حيث يبلغ نحو 80% من المساحة البيئية الكلية وتلتها استراليا ثم السويد وفنلندا ( وهاتان الأخيرتان تستهلكان الغابات في صناعة الخشب )
في ضوء ذلك تتسارع البحوث العلمية لإيجاد بدائل عبر مصادر طاقة متجددة لا تلوث البيئة كطاقة الرياح والأمواج والشمس والطاقة الحيوية وغيرها والبحث جدياً عن الوقود الحيوي الجديد وقد قرأنا عن استخدام الذرة وقصب السكر لانتاج مثل ذلك الوقود أما اليوم فثمة من يبشر بفتح عظيم عبر نبات الهوهوبا ( jojoba ) والذي يعرف في المنطقة العربية بعده أسماء منها : جوز الماعز _ جوز الغزال والبندق البري .
بل بات يعرف بالذهب الأخضر فهل سيحول الجوجوبا الصحارى إلى مزارع للوقود ؟!
يقولون بحلول عام 2030 لن تعمل محركات السيارات والقطارات والشاحنات والطائرات وغيرها بالبينزين أو بالديزيل ولا بأي من مشتقات البترول بل ستعمل بالوقود الحيوي المستحلض من الزيوت النباتية وقد ألزم الاتحاد الأوروبي دوله بإضافة الزيوت النباتية إلى مكونات الوقود ( السولاد) بنسبة 77% تقريباً ابتداء من عام 2010 وستزداد هذه النسبة 5% سنوياً لتصبح 10% في السنة التالية وبحلول عام 2030 يتم احلال الزيوت النباتية محل الوقود البترولي كلياً
وقد عملت الولايات المتحدة على اضافة كحول مستخلص من أصول نباتية بنسبة 10% لمكونات البينزين وتعاقدت النمسا مع شركة مصرية للزيوت لزراعة /90 / ألف فدان بمحاصيل زيتية
الهوهوبا نبات زيتي معمر يصل عمر أشجاره إلى نحو 100 _ 150 عاماً وتشكل الزيوت 50 % _ 60 % من وزن البذور ويعد زيت الهوهوبا أحد الزيوت العطرية.
ينمو في الصحراء القاحلة ويتحمل درجات عالية من ملوحة المياه والتربة مما يسمح بزراعته على مياه الصرف الصحي وبدون معالجة لهما كما يتحمل درجات حرارة مرتفعة قد تصل إلى 50 م˚ بل ويتحمل انخفاضها الشديد وحتى - 5 م˚ .
أما الوطن الأصلي للهوهوبا فهو صحراء سونورا شمال المكسيك وجنوب غرب أريزونا و كاليفورنيا في أمريكيا .
بدأت الأكتشافات الحديثة للهوهوبا عام 1933 عندما اختارت إحدى الشركات الأمريكية زيت الهوهوبا في صناعة الطلاء .
وأضيف في الحرب العالمية الثانية إلى زيوت المحركات واستحدام في تزييت تروس الآليات الحربية ومع بدايات السبعينات عاد الأهتمام بالهوهوبا كبديل محتمل أو مكمل للنفط .
وقد ازداد الطلب على زيوته في صناعة مستحضرات التجميل والشامبوهات ومعاجين الأسنان ورغوات الحلاقة ومزيل الأصباغ والدهاناتوالشموع ومواد التنظيف والصمغ والبلاستيك والحبر وهناك حالياً 90 % من زيت الهوهوبا المنتجة عالمياً يستخدم في صناعة مستحضرات التجميل كما له استخدامات عديدة في مجال الأدوية والعقاقير والمسكنات .
الآن ومع كل ماتتميز به شجيرات الهوهوبا ألايمكن لمراكز البحث السورية وخاصةً أكساد أن تعمل على نشر هذا النبات الذي يعتبر ثروة حقيقية في بوادينا وصحرائنا الشاسعة ولعله يحل محل زراعة القطن بالتدريج خاصة بعد تراجع مساحات زراعته نظرأ لكميات المياه الغزيرة التي يحتاجها
نحن بحاجة فعلية إلى رزاعات صناعية جديدة يأتي في مقدمتها ربما نبات الهوهوبا علماً أن كل ماينتج عنه من مخلفات تستخدم كوقود صلب في المراجل والأفران.
مجالات استخدام زيت الهوهوبا- توجد مج كبيره من الدراسات و الاكتشافات والأبحاث وبراءات الاختراع وفي المجالات الاتيه -
1- الطب والصيدلة توجد أبحاث خاصة بعلاج – العديد من الأمراض الجلدية / التهابات الفم والأسنان واللثة / الحساسية / حب الشباب / أمراض العيون / الأمراض الروماتزمية / مضاد للالتهابات وخافض للحرارة ومسكن ويحمي الكلي والكبد / أثار مضادة للأورام / الحصول علي بديل طبيعي للكورتيزون.
2- الزيوت والوقود بالاضافه إلي انه يستخدم حاليا في العالم الغربي كزيت محرك للطائرات الحربية الحديثة وسفن الفضاء والصواريخ وبما له من مزايا أهمها أن درجه غليانه تصل إلي 398 درجه مئوية وبذلك لايفقد لزوجته بسهوله وكما انه يصنف كيمائيا علي انه شمع سائل ذو مواصفات فريدة لأتسمح له بالا كسده بسهوله كما أن نفاذ يته العالية بالمعادن تقلل من الاحتكاك ومما يطيل عمر المحرك. وتوجد أبحاث كثيرة لاستخدامه كوقود لمحركات الديزل بعد تعديل مكوناته وكاضافه لزيت التروس وهو من أهم المرشحين كبدائل طبيعيه لتكوين زيوت المحركات النباتية التي تتحلل وبالتالي لأتلوث المياه أو التربة.والمشكل قله الإنتاج العالمي وارتفاع الأسعار
3- الصناعة يستخدم في إنتاج الشموع والأحبار والبلاستيك والمطاط والمواد المانعة للفوران والبويات ومجالات لاحدود لها في الصناعة
4- مجال التجميل تستخدم صناعه التجميل حوالي 90/ تسعين في المائة من الإنتاج العالمي لزيت الهوهوبا بالرغم من ارتفاع سعره
5- وكسب الهوهوبا- مخلفات عصر البذور - يحتوي علي 30/ بروتين ولذا يعتبر علفا جيدا للحيوانات وإذا ما تم التخلص من ماده السيموندسين الفاقدة للشهية .ويستخدم الكسب في أمريكا لإنتاج مواد مانعه للتسرب في أجهزه تبريد السيارات – الراديتور - .
وتجري أبحاث علي قشور ثمار الهوهوبا لإنتاج أدويه جديدة .بكلية صيدلة القاهرة وأيضا لاستخراج مواد من أوراق شجيرة الهوهوبا لعلاج الأمراض السرطانية والمواد الفعالة من كل مكونات الشجيرة وغيرها من الأبحاث.
وتعتبر زراعه الهوهوبا في منطقتنا العربية احد الحلول لاستراتيجيه من عده اتجاهات منها
1- انسب وارخص المناطق في العالم لزراعه الهوهوبا وذالك لتوسطها وتوافر المناخ الجيد المناسب وتوفر الأراضي المتنوعة وتوافر الأيدي العاملة
2 - زراعه الصحراء والأراضي البور والغير قابله لآي زراعه تقليديه مع قلت الاحتياجات المائية
3- استخدام زيت الهوهوبا كأحد أفضل البدائل الطبيعية والنباتية لاستخدامات البترول والطاقة والصناعة والبتر وكيماويات وكاتجاه عالمي للمحافظة علي البيئة مما يعني فتح مجالات كثيرة وأفاق مستقبليه كبيره للاستخدام والتكامل بين الزراعة والبحث العلمي والصناعة
4 – الاستفادة من المميزات النسبية للمنطقة العربية والتوسع في الإنتاج والتصنيع الزراعي القادر علي المنافسة وفي ظل تحرير التجارة العالمية
5– أمكانيه تحقيق أرباح كبيره في السوق العالمي وتلبيه كل الاحتياجات و الطلبات المتزايدة لشراء زيت الهوهوبا و توفير قاعدة صناعية وأقامه مجتمعات زراعيه وصناعية ولتكون احد أعمده الدخل القومي العربي خلال هذا القرن
منقول من احد المنتديات
[/SIZE][/B][/SIZE]


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

348 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...