صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

هل اقترب عصر التيتانيوم؟

نشر منذ 11 سنين بواسطة محمد رزق

عندما خطر بذهن الروس إقامة نصب تذكاري لتسجيل انتصاراتهم في
مجال الفضاء ، اختارو شكلا على هئية صاروخ ينطلق في سماء احد
ميادين موسكو الشهيرة ، ولكنهم في مرحلة تنفيذ الفكرة احتارو
واختلفوا حول المادة المناسبة لصناعة ذلك الرمز .. هل يكون من
الزجاج ام من البلاستيك ام من الصلب المقاوم لصدأ ؟؟؟
وعندما جاء ذكر اسم التيتانيوم زالت الاختلافات والحيرة واتفقوا على
هذا المعدن الفريد الذي لا يوجد معدن أخر يضاهية للقيام بهذه المهمة
فصفائحة المصقولة بمكنها اتصنع ذلك الصاروخ التذكاري ، والمطلوب منه
ان يبقى في سماء ذلك الميدان على مر الاجيال القادمة ..

ان البدايات الاولى لاكتشاف معدن التيتانيوم تعود إلى الكيميائي
البريطاني ( ويليام جريجور ) وهو أول من اكتشف وجود التيتانيوم
في خام معدني رملي بالقرب من بلدة ( ميناكان ) فاطلق عليه
اسم ( ميناكانايت ) وكان ذلك في عام 1791م ..

ثم عثر عليه الكيميائي الالماني ( مارتن كلابروث ) في عام 1795 م
واعطاه اسما جديدا وهو التيتانيوم ، المعروف به حتى الآن وهو مشتق
من تيتان اي ابن الارض .. ونضرا لان وسائل النشر العلمي لم تكن متاحه
بما فيه الكفاية آنذاك فإنه لم تنشأ اي علاقة علمية بين العالمين ، لذلك
مرت سنتان كاملتان قبل ان يدرك جريجور وكلابروث انهماقد اكتشفا
معدنا واحد ...
وقد توصل الرجلان عن طريق بعض الاختبارات الكيميائية إلى وجود
التيتانيوم ي الخام الطبيعي غير ان ذلك لم يكن يعني عثورهما على
المعدن نفسه خالصا .. والحقيقة انهما لم يكتشفا ألا واحدا من اهم
مركبات التيتانيوم في الطبيعة وهو ثاني اكسيد التيتانيوم وهو عبارةعن
مسحوق ابيض اللون من البلورات الدقيقة ..


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

319 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...