صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

الحل عند النساء

نشر منذ 10 سنين بواسطة eng.AhmeD

الحل فى ازمه رغيف الخبز عند نساء بدو سيناء وهذا هو الدليل فهل تفكر قيادتنا فى مثل هذه الحلول ام انها ترمى باللوم فقط على التجار الجشعين
[quote]السيدة واضحة مسلم سلامة‏-55‏ عاما‏-‏ إحدي البدويات التي نجحت في زراعة مساحة من الصحراء لتحقيق الاكتفاء الذاتي لأسرتها التي تركها زوجها بعد وفاته‏.‏ تقول و اضحة‏:‏ توفي زوجي وأصبحت مسئولة عن أسرتي وأولادي كبارا وصغارا‏,‏ وعددهم‏12‏ فردا‏,‏ وبصراحة شديدة ليست هناك أزمة علي الإطلاق في رغيف الخبز‏,‏ وها أنا قدمت حلا يمكن أن يسهم بل ويقضي علي مشكلة رغيف الخبز‏.‏
قمت باستصلاح وتسوية بسيطة لمساحة من الأرض ربما فدان أو أكثر‏,‏ المهم أن المساحة أخذت مني حوالي‏35‏ كيلوجراما من تقاوي القمح‏,‏ ألقيتها في الأرض وانتظرت المطر‏,‏ وهكذا‏.‏
وتضيف واضحة‏:‏ وبحسبة بسيطة يمكن القول إن ما أنفقته علي فدان القمح أقل من‏300‏ جنيه‏,‏ والنهاية أحصل علي حوالي طن من الدقيق الفاخر بعد طحن المحصول لنكتشف في النهاية أن تكلفة جوال الدقيق أقل من‏25‏ جنيها‏.‏
صابحة تجد الحل
التجربة الثانية بطلتها صابحة محمد سليم وهي لا تعتمد علي مياه الأمطار في زراعة القمح والشعير‏,‏ وإنما تعتمد علي أسلوب آخر‏.‏
تقول صابحة التي تركت شهادتها الجامعية والوظيفة الحكومية وفضلت العمل في حياكة وشغل الأثواب البدوية والمطرزات‏,‏ بالإضافة إلي زراعة الأرض‏:‏ المشكلة ليست في الحصول علي رغيف العيش‏,‏ بقدر ما هي لفت نظر المسئولين إلي وجود مساحات شاسعة من الأراضي في سيناء لم تستغل‏.‏
وعن تجربتها تقول‏:‏ أمتلك وزوجي خمسة أفدنة في منطقة بئر العبد التي نعيش فيها ونعتمد في عملية الري علي ما يسمي الثميلة والثميلة أسلوب لحفظ المياه‏,‏ وهي عبارة عن حفرة يبلغ عمقها مترا ونصف المتر‏,‏ وينتهي قطرها إلي عدة أمتار‏,‏ ويزداد العمق كلما ابتعدنا عن مياه شاطئ البحر أكثر من عشرة أمتار‏,‏ وتكفي حفرة قطرها متر لتلبية احتياجات أسرتي من مياه الشرب‏,‏ لذلك نقوم بحفر عدة هرابات أو ثميلات مختلفة لنستطيع ري القمح خمس مرات في الزرعة الواحدة حسبما يحتاج المحصول‏.‏
اللواء أحمد عبد الحميد
وتؤكد صابحة قائلة‏:‏ مياه الثميلة لا تنضب عند الأخذ منها‏,‏ بل تتجدد فهي مياه جوفية صالحة وقريبة من سطح الأرض‏,‏ ومتوافرة جدا ولا تستغرق وقتا طويلا لتعود إلي نفس معدلها السابق ونطلق علي هذه العملية اسم الترز وهي لغة بدوية تعني تجمع المياه ببطء بعد كل استهلاك‏. [/quote]


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

128 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...