صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

الأعلاف تتحول لصناعة استراتيجية في السعودية

نشر منذ 10 سنين بواسطة نهى زيدان

[COLOR="YellowGreen"]الأعلاف تتحول لصناعة استراتيجية في السعودية

يعتبر توافر العلف الأخضر واحدا من أهم متطلبات نجاح قطاع تربية الحيوانات الذي يزدهر بشكل متسارع في السعودية. ويعد البرسيم من أهم الأنواع المتوافرة في البلاد، خصوصا النوع المعروف باسم (الحساوي) والذي يتميز بإنتاجيته المرتفعة وتستمر إنتاجيته طوال العام إلا أن زراعة البرسيم من الأمور المكلفة نظرا لاحتياجاته المائية المرتفعة وعملية مقاومة الآفات وحساسيته للملوحة والحرارة المرتفعة.
ويعتبر صنف ( أكواريوت ) من أميز الأنواع الموجودة وقد أثبت نجاحا منقطع النظير في المملكة وهو الآن يزرع في مزارع أكبر شركات إنتاج العلف في السعودية.
بالإضافة إلى أن هناك صنف مقاوم للملوحة بدرجة عالية (الفا نافا) وهو يعتبر من الأصناف الرئيسية للبرسيم المزروعة بالمملكة، ومن بين الشركات الرائدة في هذا المجال شركة نافا الزراعية.

أعلاف جديدة ونمو متسارع

وتتوقع نافا وذلك بحكم تعاونها مع المركز الوطني للبحوث وشركة سيدكو الأسترالية نتائج طيبة لأصناف مثل صنف Express وصنف Rapids وهو ناتج عن تهجين الحساوي مع أصناف أخرى والتجربة مازالت في مراحلها الأولية وتبشر بنتائج طيبة.
ونباتات الأعلاف التي تم بالفعل إدخالها إلى السعودية، مثل حشيشة رودت، تنمو بصورة ممتازة للغاية في ظروف الري التشريحي لحشيشة رودت وتقييمها في ظروف الملوحة وقلة المياه، ويجب إدخال تحسينات على السلالات والأنواع المختارة منها، على أساس مقاومتها للجفاف ومحتواها الغذائي، والصنف المعروف هنا في المملكة هو صنف كتنبورا، والعمل جار لتعميم صنفين آخرين اكثر تميزا هما السمبا وبوها.

أما بالنسبة للبرسيم وخاصة صنف الحساوي المحلي، تم استحداث صنف جديد 50% منه حساوي هو الربايد، ويتميز بنفس خصائص الحساوي ويحتوي على نسبة عالية من البروتين حوالي 22%، إلا أن المادة الجافة منخفضة من 15% إلى 18%، أما الحشائش مثل (الرودت) فهي تحتوي على نسبة أقل من البروتين حوالي 9% إلى 15%، والمادة الجافة عالية فيها ما بين 30% إلى 40%، وقابلية الأعلاف الجافة للهضم تتراوح من 60% - 70% .

الخلط يضمن أعلافا أكثر جودة

يضمن الجمع بين زراعة الحشائش والنباتات البقولية نوعية جيدة من الأعلاف ومفيدة للحيوانات المدرة أو غير المدرة للألبان، إذ إن النباتات البقولية تعوض اليرفين المنخفض في الحشائش كما تعوض الحشائش انخفاض المادة الجافة في البرسيم.
وعادة لا يستخدم البرسيم والأعلاف الأخرى كمراحل مفتوحة للماشية في المملكة، وذلك بسبب الظروف المناخية القاسية والري المستمر للحقل في الصيف، وتعتبر عملية الحصاد والنقل وتقديم الأعلاف الخضراء للماشية عمليات باهظة التكاليف، ويجب استبدالها بطريقة الرعي المباشر.

التعرف على الإنتاجية الاقتصادية

يمكن استغلال الإنتاجية الاقتصادية للأعلاف باتباع بعض القواعد الهامة ذات العلاقة بإعداد التربة ومعدلات التقاوي وبذر البذور الجيدة النوعية، وإن زراعة النبات بشكل جيد وقوي شرط أساس للحصول على إنتاج جيد مستقبلا، ومحاصيل الأعلاف المؤقلمة لا تعطي كل إمكانياتها الإنتاجية إذا لم تنم نموا جيدا، وهناك عدة عوامل مرتبطة ببعضها للحصول على نمو جيد لأي نوع من نباتات الأعلاف وهذه العوامل هي:
ü اختيار بذور ذات جودة عالية
ü الموعد المناسب للزراعة
ü المعدل الصحيح للتقاوي
ü العمق المناسب للزراعة
ü خصوبة التربة المناسبة
ü إعداد مهد مناسب للبذرة .

35 مصنعا ومليار ريال استثمار

هناك 35 مصنعا للأعلاف في السعودية وتوزع كالتالي:
عدد المصانع المنطقة
8 الرياض
6 الخرج
3 جدة
3 بريدة
3 الدمام
2 تبراك
2 الطائف
2 الهفوف
2 تبوك
1 ثادق
1 اشيقر
1 جيزان
1 حائل
35 المجموع

وتقدر الطاقة الإنتاجية لتلك المصانع بـ 2.807.546 طنا من الأعلاف، ويبلغ إجمالي تمويلها نحو 1.098.800.000 ريال ويعمل فيها نحو 1300 عامل .

وتنتج تلك المصانع العديد من أنواع الأعلاف، منها الخاص بالحيوانات والدواجن والبقر والغنم والطيور والخيول والأسماك .




إنتاج الحبوب يدعم صناعة الأعلاف

تتنوع زراعة الحبوب والأعلاف في السعودية، وتشمل الحبوب الشعير والذرة بأنواعها والدخن والحنطة، ويقدر متوسط الإنتاج السنوي بنحو 5 آلاف طن وبرأسمال يقدر بنحو ملياري ريال سعودي حسب آخر إحصائية لوزارة الزراعة والمياه.[/COLOR]


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

كاتب الإعلان
الإسم
نهى زيدان
الدولة
المملكة العربية السعودية المملكة العربية السعودية
المدينة
الرياض
الشركة
أكافي
0 متابع ، 0 يتابع
201 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...