صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

اجتماع اللجنة الاستشارية لإطلاق "الجائزة العالمية لأصحاب المشاريع الصغرى" الأردن

نشر منذ 12 سنين بواسطة أبومحمد

ترأست وزيرة التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي أول من أمس اجتماع اللجنة الاستشارية العليا والمقررة لبرنامج الجائزة العالمية لأصحاب المشاريع الصغرى
(Global Microentrepreneurship Awards-GMA) لعام 2006.

وشارك في الاجتماع الذي عقد في وزارة التخطيط المديرالعام لسيتي جروب الأردن زياد عقروق ومها الخطيب المدير العام لمؤسسة نهر الأردن بالاضافة إلى أعضاء اللجنة الاستشارية العليا واللجنة الوطنية المقررة للبرنامج، وذلك لإعلان إطلاق الجائزة بالإضافة إلى تحديد فئات الجائزة والشروط والمعايير للفائزين.

ويسعى برنامج الجائزة، الذي تموله وتطبقه مؤسسة سيتي جروب في 24 دولة حول العالم، إلى تسليط الضوء على إنجازات الرياديين الأكثر إبداعاً وتقدير دور ومساهمات أصحاب المشاريع الصغيرة في دعم الاقتصاد الوطني. وتقوم مؤسسة نهر الأردن بإدارة وضبط برنامج الجائزة في الأردن.

وقالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي خلال الاجتماع إن الحكومة ستعمل على الانسحاب من قطاع التمويل المايكروي من حيث الإقراض المباشر بحيث يكون دور الحكومة تنظيميا ومن خلال توفير البيئة التشريعية اللازمة والمحفزة لتوسيع قاعدة المستفيدين من التمويل المتناهي الصغر، وأشارت إلى أن العمل يجري حالياً على إعادة هيكلة صندوق التنمية والتشغيل، بحيث يتوقف الصندوق عن الإقراض الميكروي المباشر والعمل كمظلة تمويلية لمؤسسات التمويل الميكروي.

وأضافت العلي أن الحكومة تسعى إلى توفير التمويل اللازم للمؤسسات العاملة في هذا المجال من خلال استقطاب التمويل من الجهات المانحة وتطوير أدوات تمويلية جديدة إلى جانب استمرار الصندوق بالعمل كمؤسسة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت أهمية عمليات التقييم والمتابعة من قبل المؤسسات التمويلية التي تقدم خدمات الإقراض لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر لمساعدتهم في تسديد القروض المترتبة عليهم وتمكينهم في عمليات التوسع في مشاريعهم لتأمين مستوى معيشة أفضل ومستدام يعود بالنفع ليس على أصحاب المشاريع فقط وبالتالي على المجتمع ككل.

وقالت العلي إن هذه الجائزة الممولة من مؤسسة سيتي جروب وللعام الثاني على التوالي في إطارها العالمي، تتيح مجالاً أوسع لتبادل المعرفة والتجارب العالمية، كما أنها من خلال منهجيتها تعمل على تعزيز روح المنافسة الايجابية بين مؤسسات التمويل من جهة، وتشجيع هذه المؤسسات على المتابعة الفنية لقياس نجاح المشاريع من جهة أخرى. حيث تركز منهجية الجائزة على أن الترشيح يكون من خلال مؤسسات التمويل،

يذكر أن جميع مؤسسات التمويل الأصغر مدعوة لتسمية المنتفعين من قروضها والمشاركة في الجائزة على انه يجب على جميع المرشحين التقدم للجائزة عن طريق مؤسسات التمويل الأصغر حيث انه لا يحق لأصحاب المشاريع الصغرى المدرة للدخل ترشيح أنفسهم مباشرة للجائزة.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

163 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...