صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

معرض ألمنيوم دبي 2009 يشهد مشاركة كبريات الشركات المحلية والإقليمية والدولية

نشر منذ 10 سنين بواسطة Prince of Iron

معرض ألمنيوم دبي 2009 يشهد مشاركة كبريات الشركات المحلية والإقليمية والدولية


كشفت شركة ريد للمعارض الشرق الأوسط، المنظمة لمعرض ألمنيوم دبي 2009، والذي يقام في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة ما بين 29 و31 مارس المقبل، بأن حصة دول مجلس التعاون المتوقعة من إنتاج الألمنيوم على الصعيد العالمي ستشهد نمواً بواقع 150% خلال عام 2010 وذلك جراء الاستثمارات في عمليات التوسع هذا القطاع وتشييد العديد من مصانع إنتاج الألمنيوم.

عبرت أماندا ويسترمان، مدير مجموعة معارض في شركة ريد الشرق الأوسط، عن سعادتها لإطلاق معرض ألمنيوم دبي الذي يستهدف منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مؤكدة بأن هذا الحدث سيشكل منصة مهمة للغاية لقطاع الألمنيوم والقطاعات الأخرى ذات الصلة.

يعد معرض ألمنيوم دبي إضافة مهمة لمجموعة معارض شركة ريد التي تنظمها ضمن قطاع الألمنيوم في دول مثل ألمانيا والبرازيل والصين والهند في كل عام، حيث تتطلع شركة ريد لتسخير كافة إمكانياتها العالمية في تنظيم معارض معنية بالقطاع ذاته في مختلف أنحاء العالم لإنجاح هذا الحدث.

في معرض تسليطها الضوء على حصة دول مجلس التعاون من إنتاج الألمنيوم على الصعيد العالمية والبالغة حاليا 4 بالمائة، أكدت ويسترمان بأن هذا الرقم سيرتفع إلى 10 بالمائة في عام 2010 كما هو متوقع، حيث أشارت في سياق حديثها إلى أن عملية التنوع الاقتصادي التي تشهدها دول مجلس التعاون عززت الطلب بشكل كبير على الألمنيوم وأسهمت في استقطاب عدد أكبر من الاستثمارات إلى هذا القطاع الحيوي، والتي تضاعفت بأرقام عشرية منذ عام 2002 لتصل حاليا إلى 29.3 مليار درهم ( 8 مليارات دولار).

حالياً، يتواجد ضمن دول مجلس التعاون الخليجي مصنعان لإنتاج الألمنيوم: دبي للألمنيوم ( دوبال) بطاقة تصل إلى 900 ألف طن من الألمنيوم سنويا، ومصنع ألمنيوم البحرين ( ألبا) بطاقة تصل إلى 860 ألف طن سنويا. وهنالك 11 مصنعا قيد الإنشاء أو يجري التخطيط لإقامتها في الخليج خلال المرحلة المقبلة.

في هذا السياق، فإن مصنع الإمارات للألمنيوم ( ايمال)، وهو مشروع مشترك بين دبي وشركة مبادلة للتنمية، يجري بناؤه بطاقة تصل إلى 1.4 مليون طن من الألمنيوم سنويا. وأطلقت إيمال مصنعا بطاقة مماثلة في كل من المملكة العربية السعودية. وفضلا عن ذلك، عمدت شركة التعدين السعودية، معادن، على امتلاك مصنع خاص بها للألمنيوم. ويتوقع أن يبدأ مصنع سوهار في سلطنة عمان عملياته هذا العام بطاقة إنتاجية تصل إلى 350 ألف طن من الألمنيوم سنويا هذا العام.

يستقطب معرض ألمنيوم دبي كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال توريد المنتجات والتقنيات لقطاع الألمنيوم، وكذلك العديد من المشترين الدوليين والمستثمرين من المنطقة. ويتوقع مشاركة أكثر من 100 شركة من 20 دولة، حيث تضم قائمة الشركات المشاركة تلك التي تعمل في مجال إنتاج ومعالجة الألمنيوم وتصنيع المعدات وموردي التقنيات الخاصة بهذا القطاع. ويتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 3 آلاف زائر من القطاع من 15 دولة بمن فيهم صناع القرار من دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وإفريقيا.


قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق


105 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...