صناعة

تجارة

إظهار إعلانات

سقراط.. فيلسوف ومعلم يوناني!

نشر منذ 10 سنين بواسطة alijudi

سقراط.. فيلسوف ومعلم يوناني!



سقراط (469 ـ 399 ق.م) فيلسوف ومعلم يوناني جعلت منه حياته وآراؤه وطريقة موته الشجاعة، أحد أشهر الشخصيات التي نالت الإعجاب في التاريخ. صرف سقراط حياته تمامًا للبحث عن الحقيقة والخير. لم يعرف لسقراط أية مؤلفات، وقد عُرِفت معظم المعلومات عن حياته وتعاليمه من تلميذيه المؤرخ زينفون والفيلسوف أفلاطون، بالإضافة إلى ما كتبه عنه أريسطو فانيس وأرسطو. وُلد سقراط وعاش في أثينا. وكان ملبسه بسيطًا. وعُرف عنه تواضعه في المأكل والمشرب. وتزوج من زانْثِب التي عُرف عنها حسب الروايات أنها كانت حادة الطبع ويصعب العيش معها. وقد أنجبت له طفلين على الأقل.



صرف سقراط حياته تمامًا
للبحث عن الحقيقة والخير

كان سقراط يعلم الناس في الشوارع والأسواق والملاعب. وكان أسلوب تدريسه يعتمد على توجيه أسئلة إلى مستمعيه، ثم يُبين لهم مدى عدم كفاية أجوبتهم. قُدّمَ سقراط للمحاكمة وُوجهت إليه تهمة إفساد الشباب والإساءة إلى التقاليد الدينية. وكان سقراط يُلمحُ إلى أن الحكام يجب أن يكونوا من أولئك الرجال الذين يعرفون كيف يحكمون، وليس بالضرورة أولئك الذين يتم انتخابهم. وقد قضت هيئة المحلَّفين بثبوت التهمة على سقراط وأصدرت حكمها عليه بإلإعدام. ونفذ الحكم بكلِّ هدوء متناولاً كوبًا من سم الشوكران.

وكان سقراط يؤمن بأن الأسلوب السليم لاكتشاف الخصائص العامة هو الطريقة الاستقرائية المسماة بالجدلية؛ أي مناقشة الحقائق الخاصة للوصول إلى فكرة عامة. وقد أخذت هذه العملية شكل الحوار الجدلي الذي عرف فيما بعد باسم الطريقة السقراطية.

من حكم سقراط:
دعا سقراط الفيلسوف اليوناني الشهير جماعه لتناول الطعام في منزله، فلما رأى أحد الضيوف بساطة الطعام وقلة أنواعه وألوانه قال لسقراط: كان يجدر بك أن تزيد إهتمامك بضيوفك

فقال سقراط: إن كان ضيوفي عقلاء فعلى المائده ما يكفيهم وإن لم يكونوا عقلاء فعلى المائده أكثر مما يستحقون!!

من اقوال سقراط:

كان سقراط يعلم الناس
في الشوارع والأسواق


المرأة مصدر كل شر.

لا راحة لمن تعجل الراحة بكسله.

الحزم انتهاز الفرصة عند القدرة.

الحياة من دون ابتلاء لا تستحق العيش.

حاذرعمل الشر أكثر مما تحاذر العذاب بسببه.

متى أُتيح للمرأة أن تتساوى مع الرجل أصبحت سيدته.

خلق الله لنا أذنين ولساناً واحداً لنسمع أكثر مما نقول !

من صح فكره أتاه الالهام، ومن دام اجتهاده أتاه التوفيق.

ليس من من الضروري أن يكون كلامي مقبول، من الضروري ان يكون صادقاً.

قلة الدين و قلة الأدب وقلة الندامة عند الخطأ وقلة قبول العتاب أمراض لا دواء لها.



قم بتسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

18 متصل الآن
بإنتظار إعادة الإتصال...